الخميس 02 يوليو 2020 11:04 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو يعلن استعداده للتفاوض حول صفقة تبادل أسرى مع حماس

نتنياهو يعلن استعداده للتفاوض حول صفقة تبادل أسرى مع حماس

رام الله الاخباري:

أكد رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، استعداده للتفاوض على صفقة تبادل للأسرى مع حركة حماس، حيث تعلن الحركة احتجاز 4 إسرائيليين بينهم جنود.

وقال نتنياهو: "نواصل العمل من أجل إعادة أورون شاؤول وهدار غولدين وأفيرا منغيستو وهشام السيد، عندما نرى أن هناك نافذة، نحن مستعدون لإعطائها فرصة ونعطيها فرصة".

وتعترف كتائب القسام الجناح المسلح لحركة حماس، بأسر 4 إسرائيليين بينهم جنديان تم أسرهما خلال عمليات ضد جيش الاحتلال إبان الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2014، فيما تم أسر اثنين آخرين في فترات متباعدة.

وتتعثر حتى اللحظة مفاوضات صفقة تبادل الأسرى بين حركة حماس وإسرائيل رغم الأحاديث الإعلامية عن تحقيق تقدم في ملف صفقة قريبة، إلا أن الفارق بين ما تعلنه المقاومة وما يعلنه المسؤولون في دولة الاحتلال يجعل الصفقة بعيدة عن التحقيق.

وفي سياق منفصل، لوّح رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس، بتوجيه "ضربة ساحقة"، في حال أقدم أي طرف بأعمال "عنف" ضد أهداف إسرائيلية.

وقال نتنياهو في خطاب مسجل في مراسم تأبين قتلى الحرب الأخيرة على قطاع غزة بـ2014: "كل من يحاول تحدينا بأعمال عنيفة، سيتعرض لضربة ساحقة للغاية".

ووفقا لهيئة البث الإسرائيلية "كان"، فإن رئيس حكومة الاحتلال أشار إلى أن بناء الجدار على حدود قطاع غزة سيكتمل نهاية العام.

وأضاف نتنياهو: ‏نحن مستعدون للدفاع عن "إسرائيل" بحرًا وجوًا وبرًا، والحاجز الأرضي ضد أنفاق غزة، سيتم الانتهاء منه نهاية العام، وأكرر أننا مستعدون للتعامل مع جميع السيناريوهات بقوة هجومية كبيرة جدًا، وكل من سيحاول أن يتحدانا سيتلقى ضربة قاسية".

من جانبه، أكد وزير الجيش الإسرائيلي ورئيس الوزراء البديل بيني غانتس خلال المراسم، أن المعركة مع قطاع غزة لن تنتهي حتى يتم استعادة الذين بقوا هناك، في إشارة إلى 4 جنود إسرائيليين في حوزة المقاومة الفلسطينية بالقطاع منذ الحرب 2014.