الجمعة 05 يونيو 2020 09:11 ص بتوقيت القدس المحتلة

عشراوي: فلسطين ستبقى التحدي الأكبر للمنظومة الدولية

عشراوي: فلسطين ستبقى التحدي الأكبر للمنظومة الدولية

رام الله الاخباري:

قالت عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، إن قضية فلسطين هي قضية أحرار العالم، وستبقى تشكل التحدي الأكبر والأهم لمكانة المنظومة الدولية، خاصة في ظل قوى اليمين المتطرف في إسرائيل والولايات المتحدة التي تعمل على تنفيذ أجندتها الاستعمارية عبر تقويض منظومة المبادئ والقوانين الدولية برمتها وإجبار شعبنا على الاستسلام والخضوع خدمة للمشروع الإسرائيلي الاحلالي.

وأشارت في بيان صحفي، في الذكرى الـ53 لاحتلال إسرائيل العسكري للضفة الغربية، بما فيها القدس، وقطاع غزة والذي يصادف، اليوم الجمعة، إلى دور المجتمع الدولي ومسؤولياته القانونية والتاريخية والأخلاقية تجاه شعبنا وقضيته، "نذكر الأسرة الدولية أن مصداقيتها مرتبطة بالالتزام بمنظومة القانون الدولي والدفاع عنها أمام سياسات الإدارة الأمريكية واليمين الإسرائيلي، وإن الانتصار لمبادئ القانون يحتاج خطوات فاعلة وذات تأثير على الأرض ، بما في ذلك مساءلة إسرائيل ومحاسبتها على جرائمها ومواجهة منظومة الاحتلال سياسيا وقانونيا واقتصاديا ".

وأشارت، إلى أن إسرائيل "القوة القائمة بالاحتلال" عازمة على تنفيذ جرائمها وترسيخ مخططات المرتكزة على تهويد الحيز والمكان الفلسطيني وضم الأرض وسرقة التاريخ والرواية والثقافة الفلسطينية وحرمان شعبنا من حقوقه المشروعة والمقرة امميا.

وأضافت، "إن شعبنا لن يستسلم ولن يرضى بهزيمة أخرى وسيصمد في وجه الأصولية الصهيونية ومخططاتها الاحلالية، ولن يسمح باقتلاعه من أرضه مرة أخرى، وسيناضل حتى نيل حقوقه المكفولة وعلى رأسها حقه في تقرير المصير والعودة، وتجديد دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس باعتبارها حقوقًا كفلها القانون الدولي، وإنجازها يعد مسؤولية ملزمة وواجبة التنفيذ".

ورأت عشراوي أن تقوم به إسرائيل بمساندة النظم الاستبدادية وعلى رأسها الإدارة الأميركية، ما هو إلا انعكاس واضح للوجه الإجرامي القائم على التطهير العرقي والتهجير القسري والفصل العنصري واستباحة الدم والأرض والمقومات والموارد والمقدسات الفلسطينية.

وحيّت عشراوي في ختام بيانها الدول والشعوب الصديقة والأقليات، وكذلك جميع الاحرار في العالم، والذين يقفون إلى جانب قضيتنا العادلة.

وختمت: "هذه الأرض لنا وسنظل صامدين ومرابطين على ترابها، وسنبقى نردد شعر محمود درويش ومقولته الخالدة 'على هذه الأرض ما يستحق الحياة".

 

المصدر : وفا