السبت 18 أبريل 2020 01:32 م بتوقيت القدس المحتلة

جنرال اسرائيلي يحذر من "ضم الضفة الغربية "

جنرال اسرائيلي يحذر من "ضم الضفة الغربية "

رام الله الاخباري:

أكد الجنرال الإسرائيلي إيلان فاز رئيس ما تسمى الإدارة المدنية السابق في الضفة الغربية، أن إعادة السيطرة الإسرائيلية على الفلسطينيين في مناطق الضفة سيكلف الموازنة الإسرائيلية قرابة 52 مليار شيكل.

واستهجن الجنرال الإسرائيلي، في مقال له على موقع "والا" العبري، ما اسماها "مغامرات الضم" التي يبديها بعض السياسيين رغم أن إسرائيل غارقة في مصيبة فيروس

كورونا المستجد، داعيا المسؤولين الإسرائيليين إلى إبداء مزيدا من المسؤولية الوطنية تجاه الإسرائيليين.وفقا لترجمة صحيفة عربي 21".

وأشار إلى أن بعض الزعماء الإسرائيليين يسعون إلى اتخاذ قرارات مصيرية تتمثل في ضم الضفة الغربية تحت السيادة الإسرائيلية، بينما يعجز الإسرائيلي عن توفير قوت يومه في تل أبيب خصوصا وأن أكثر من 1.2 مليون إسرائيلي باتوا في صفوف العاطلين عن العمل.

وأشار الجنرال الإسرائيلي السابق، إلى أن أي حكومة مقبلة ستواجه تحديين، أولهما دعم القطاع الصحي الاسرائيلي الذي بات يشهد دمارا هائلا، واقتصادا محطما، وميزانية دولة مستنزفة.وفق وصفه.

وانتقد لا مبالاة المسؤولين "مؤيدي الضم" لما قد يجري في اليوم التالي لتحقيق رغباتهم وضم الضفة الغربية تحت السيادة الإسرائيلية، متسائلا، عن مصير اتفاقيات السلام مع الفلسطينيين بعد الضم، والتنسيق الأمني والاتفاقيات وغيرها من الأمور التي قد تتدهور في حال تنفيذ ها القرار.

وأشار إلى أن الجيش الإسرائيلي يعرف تماما أن نتائج تنفيذ قرار الضم، سوف تستجلب ردود فعل لن تقوى إسرائيل على مواجهتها، أو التعاطي معها.

وتابع الجنرال الإسرائيلي: "نحن في ذروة معركة كورونا التي تمس بالاقتصاد الإسرائيلي بصورة عنيفة، ولا أحد لديه فكرة كيف ستخرج إسرائيل من هذه الورطة".

المصدر : عربي 21