الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 07:47 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو : لا عودة للحياة الطبيعية والاغلاق سيطول

نتنياهو : لا عودة للحياة الطبيعية والاغلاق سيطول

رام الله الاخباري:

توقع رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الثلاثاء، أن يمتد الإغلاق العام في دولة الاحتلال إلى شهر على الاقل، مشيراً إلى أن الإغلاق قد يستغرق وقتاً أطول.

وقال نتنياهو عبر صفحته على فيسبوك: "أريد أن أكون صادقًا، لن يكون أقل من شهر. قد يستغرق وقتًا أطول بكثير، وإنه لعودة الحياة تدريجيا إلى طبيعتها بما في ذلك فتح جهاز التعليم والنشاطات التجارية وقطاع السياحة، وغيرها من الأمور، سيتم فقط بعد تحديد سقف لعدد الإصابات اليومية المسجلة".

وكانت هيئة البث الإسرائيلية مكان، قد ذكرت أن نتنياهو وضع خطة مدروسة لمكافحة تفشي الوباء، حيث رجحت مصادر مقربة من نتنياهو أن الاغلاق الشامل سيستمر لمدة شهر.

وأشارت إلى أن كابينت كورونا، سيلتئم بعد غد الأربعاء، لتحديد السبل الكفيلة برفع الاغلاق تدريجيا، فيما حذر نتنياهو في بيان صدر عن مكتبه من وصول أعداد المصابين بحالة حرجة إلى 1500 مريض.

وتوقع المدير العام لوزارة الصحة الاسرائيلية بروفيسور حازي ليفي، ألا ينتهي الاغلاق الشامل في إسرائيل بعد انتهاء الاعياد اليهودية.

كما جدد ليفي انتقاده الشديد للتجمعات المستمرة هذه الأيام، رغم الاغلاق، معربا عن خشيته من الصلوات الجماعية التي طالبت الوزارة بتقليصها.

وأكد أن المؤشر الذي يجب ان تصل اليه اسرائيل حتى تخرج من الاغلاق المتعلق بنسبة انتشار الفيروس يجب ان يصل الى 10%، مشيرا إلى أن نسبة انتشار الفيروس في "إسرائيل" حاليا هي 15%.

وأعرب ليفي عن قلقه لما يحدث، في ظل وجود تجمعات ضخمة من الاسرائيليين، وصلوات جماعية في الاماكن التي تم الطلب بتقليصها.

وأشار إلى أنه لن يتم استئناف الأطر التعليمية بعد أسبوعين أيضا.

و كشف تقرير إسرائيلي، اليوم الثلاثاء، أن انتشار فيروس كورونا المستجد في "إسرائيل" لا زال بشكل كبير وكثيف، رغم حالة الاغلاق المفروضة منذ أكثر من 10 أيام.

وأوضح التقرير أن الأرقام المرعبة لانتشار فيروس كورونا في "إسرائيل" ما زالت تؤرق الجميع رغم القيود المشددة.

وأضاف، أنه ولأول مرة تتفوق إسرائيل على الولايات المتحدة بعدد وفيات كورونا اليومية مقارنة بعدد السكان.

وأعلن نائب وزير الصحة، يوآف كيش، عن أن الوزارة اشترت مئات الأجهزة لدفع مسألة الفحص السريع لجهة اظهار النتائج في غضون 15 دقيقة، بهدف اجراء 20000 اختبار سريع إضافي.

وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية، اليوم الثلاثاء، عن ارتفاع اجمالي الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد إلى 1507 حالات وفاة، وذلك عقب تسجيل 24 حالة وفاة، أمس الإثنين.

ووفقا لمعطيات الصحة الإسرائيلية، فإن حصيلة الإصابات الخطيرة ارتفعت إلى 755 إصابة منها 207 حالات تم ربطها بأجهزة التنفس الاصطناعي.

وسجلت الصحة أمس الاثنين، 1121 إصابة جديدة بفيروس كورونا، بينما تم تسجيل 143 إصابة جديدة منذ منتصف الليل حتى الساعة الثامنة من صباح اليوم، لترتفع حصيلة الإصابات النشطة إلى 65025 إصابة، ليصل إجمالي الإصابات في "إسرائيل" إلى 233554.

وأوضحت أنها أجرت خلال ما يسمى "يوم الغفران" 8105 فحصا خاصا بفيروس كورونا.

وسجلت وزارة الصحة 562 حالة وفاة بكورونا خلال شهر أيلول/سبتمبر الجاري، بما يشكل 37% من مجمل وفيات كورونا منذ الإعلان عن انتشار الفيروس في "إسرائيل" في آذار/مارس الماضي.

ووفقا لوزارة الصحة الإسرائيلية، فإنه لا يزال نتائج الفحوصات الموجبة كبيرا لدى التجمعات السكنية الحريدية أعلى من المعدل العام في "إسرائيل".

ويواصل الفيروس الانتشار وتسجيل معدل قياسي في كبرى المدن والتجمعات السكنية في "إسرائيل"، ومنها القدس التي تتواجد بها 4917 حالة نشطة، وتل أبيب 1348، وبني براك2837، وأسدود 2110 حالات نشطة.