الجمعة 03 أبريل 2020 09:30 م بتوقيت القدس المحتلة

تركيا ستبدأ خلال أيام بعلاج مصابي كورونا باجراء قديم عمره 130 عام

تركيا ستبدأ خلال أيام بعلاج مصابي كورونا باجراء قديم عمره 130 عام

رام الله الاخباري : 

كشف رئيس منظمة الهلال الأحمر التركية، كرم كينيك، أن تركيا سوف تبدأ بتطبيق علاج مصابي فيروس كورونا، عن طريق "بلازما دم" المتعافين.

ولفت كينيك، في تصريحات لصحيفة "يني شفق"، وترجمته "عربي21"، إلى أن العلاج الجديد ضد فيروس كورونا، سيستخلص عن طريق المنتجات المأخوذة من بلازما دم المتعافين، وسيبدأ تطبيقه بعد عشرة أيام.

وأشار إلى أن طريقة العلاج الجديدة، أحرزت تقدما في علاج الفيروس، وستطبق في تركيا.ولفت إلى أن اللجنة العلمية، اتخذت قرارا باللجوء إلى استخدام العلاج بـ"بلازما الدم"، موضحا أن المتعافين بحاجة إلى 14 يوما بعد الشفاء.

وأوضح، أنه بعد أسبوعين من شفاء المرضى، سيتم إجراء فحص جديد لهم للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا.

وأضاف: "إذا لم تظهر الاختبارات وجود الفيروس، سنأخذ أول بلازما، ونوزعها على المستشفيات، ليتم تطبيقها مع المرضى المتناسبين لذلك".

وأشار إلى أنه بعد عشرة أيام، سيجري التواصل مع المتعافين، للحصول على تبرعاتهم، مشيرا إلى أن البنية التحتية الصحية جاهزة لذلك، وسيتم علاج التركي بشكل خاص في المقاطعات التي يوجد فيها عدد إصابات أكثر.

وأوضح، أن العلاج يعتمد على جمع الغلوبولينات المناعية داخل البلازما، ويتم تحويلها إلى أدوية، تعطى للمصابين من خلال الوريد.

ولفت إلى أنه إجراء قديم، كان يطبق منذ عام 1890، ولكن بعد العثور على المضادات الحيوية في وقت لاحق، قلل الأطباء من اللجوء إليها.

وأشار إلى أنه عندما تدخل الكائنات الدقيقة أجسادنا، ونصبح مصابين بالفيروس، تبدأ خلايا الجسم بإنتاج الأجسام المضادة.

ولفت إلى أن الأجسام المضادة تبدأ بمحاربة الكائنات الدخيلة على الجسم، والغلوين المناعي الذي يتم إنتاجه ضد الكائنات الحية الدخيلة، هي في الحقيقة حقن البروتين نفسها، والمضادات الموجودة في الكائنات الحية التي لا تضر بصحتنا، ومنها تشكل اللقاحات.

وأكد على أنه لم يتم العثور على أي لقاح حتى الآن، ولا يمكن الحصول عليه حتى عام ونصف، ولكن هناك أناس تمكنوا من هزيمة الفيروس.

ارتفاع اعداد الوفيات والاصابات بكورونا في تركيا 

وأعلن وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، أن بلاده شهدت 69 وفاة جديدة جراء فيروس كورونا، ليرتفع الإجمالي إلى 425.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزير التركي، مساء الجمعة، لفت خلاله إلى تسجيل 2786 إصابة جديدة بالفيروس، خلال آخر 24 ساعة، رفعت الإجمالي إلى 20 ألفا و921 حالة.

وأشار أن عدد اختبارات كورونا في البلاد بلغ الجمعة، 16 ألفا و160، ليصل بذلك إجمالي الفحوص إلى 141 ألفا و716.ولفت قوجة، إلى أن حصيلة المتعافين من الفيروس بلغت 484 شخصا حتى اليوم.

وبخصوص الوفيات، أوضح قوجة أن 56 ولاية من أصل 81، شهدت حالات الوفاة.

وذكر أن 12 ألفا و231 إصابة كورونا سجلت في إسطنبول، و1105 في إزمير، و860 في أنقرة، و601 في قونيا، و500 في كوجا إيلي.

وأضاف أن عدد الوفيات لمن تجاوزوا 50 عاما يزداد تدريجيا، ومعدل الرجال أكثر من النساء، إضافة أن 78.7 بالمئة ممن فقدوا حياتهم بسبب كورونا أعمارهم فوق الستين.

وأكد أن اللجنة العلمية لمكافحة كورونا، قررت اتخاذ تدابير أكثر صرامة لتقييد الحركة في المناطق التي يشكل الفيروس خطرا عليها.

 

المصدر : عربي 21