الثلاثاء 25 يونيو 2019 10:53 ص بتوقيت القدس المحتلة

أسرى حماس: ندين المشاركة في مؤتمر البحرين

أسرى حماس: ندين المشاركة في مؤتمر البحرين

أدان أسرى حركة المقاومة الإسلامية حماس، في سجون الاحتلال، المشاركة في مؤتمر البحرين، والمقرر انعقادها اليوم الثلاثاء، والتي تعد مقدمة لخطة السلام الأمريكية المزعومة "صفقة القرن"، والهادفة لتصفية القضية الفلسطينية.

جاء ذلك في بيان صدر عن الأسرى اليوم الثلاثاء، مشيرين إلى أن المشاركة في المؤتمر من أي جهة كانت يعتبر عدوانًا على شعبنا وحقوقنا الأصيلة والتاريخية في فلسطين، مؤكدين أن كل ما يصدر عنها من قرارات تعتبر باطلة.

كما وشددوا في البيان على رفضهم كل المؤامرات الصهيوأمريكية لتصفية القضية الفلسطينية وعلى رأسها "صفقة القرن" مشددين على أن فلسطين لأهلها ولن يسقط حقنا بالتقادم مهما طال الزمن، بالإضافة إلى استعادة الحقوق وتحرير الأرض وكنس الكيان عن تُربها الطهور "لن يكون إلا بالمقاومة وإننا واثقون بإذن الله بالنصر والتحرير، ووعد الله الأكيد، وبإصرار وتصميم شعبنا المقاوم".

يشار، إلى أن الإضراب الشامل عم اليوم الثلاثاء، كافة محافظات قطاع غزة، رفضًا لمؤتمر البحرين الذي سيعقد اليوم في العاصمة المنامة وسط رفض فلسطيني وعربي شعبي واسع، فيما ستجري مسيرات شعبية بالضفة الغربية المحتلة لذات الهدف.

ويذكر، أن المؤتمر من المقرر أن ينعقد اليوم، بهدف تطبيق الشق الاقتصادي من خطة ما باتت تعرف بـ"صفقة القرن"، الساعية إلى تصفية القضية الفلسطينية، مقابل استثمارات في الدول العربية، حيث كشف مستشار الرئيس الأمريكي وصهره جاريد كوشنر مساء أمس عن التفاصيل الاقتصادية لـ"صفقة القرن" التي سيناقشها خلال مؤتمر المنامة في البحرين في 25-26 يونيو الجاري.

وأوضح، أن الدول المانحة والمستثمرين سيسهمون بنحو 50 مليار من بينها 28 مليار تذهب للأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وغزة و7.5 مليار للأردن وتسعة مليارات لمصر وستة مليارات للبنان.

ورغم رفض بعض الدول العربية المشاركة فيه خوفا من تطبيق "صفقة القرن" على أرض الواقع، أعلنت دول مثل مصر والأردن والمغرب مشاركتها في ورشة عمل البحرين الهادفة إلى عرض المنافع الاقتصادية التي يمكن أن يجلبها اتفاق تصفية القضية الفلسطينية، حيث سبق المؤتمر خطوات تمهيدية من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بخصوص قضايا حساسة في الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

المصدر : وكالة صفا