الإثنين 01 يناير 2018 08:53 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو: للأسف أوروبا صامتة على الاعتداء على الأبطال الإيرانيين الشباب

نتنياهو: للأسف أوروبا صامتة على الاعتداء على الأبطال الإيرانيين الشباب

أعرب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو مساء اليوم الاثنين عن رفضه ادعاءات الرئيس الإيراني حسن روحاني منتقدا "الموقف الأوروبي" حيال ما يجري في ايران.

وقال نتنياهو:"سمعت اليوم ادعاءات الرئيس روحاني بأن إسرائيل تقف من وراء المظاهرات في ايران. ليس فقط بأن إسرائيل تقف من وراء المظاهرات في ايران. ليس فقط بأن هذا كذبا. هذا امر مثير للسخرية. لست مثل روحاني، انا لن اهين الشعب الإيراني. يستحقون افضل من ذلك. الإيرانيون شجعان يتدفقون الى الشوارع. هم يسعون الى الحرية، العدالة، ونيل الحريات الأساسية التي حرموا منها على مدار عشرات السنوات".

وأضاف :"النظام الوحشي في ايران ينفق عشرات المليارات على نشر الكراهية. هذه الأموال يمكن استخدامها لبناء مدارس أو مستشفيات. فليس من المستغرب ان ينطلق أمهات واباء الى الشوارع. النظام يخاف منهم، يخاف من شعبه. هذا السبب لاعتقال طلاب جامعات. هذا السبب لحظر الشبكات الاجتماعية. لكنني مقتنع بان الخوف لن ينجح. لان الشعب الإيراني ذكي، متطور وفخور. اليوم يخاطر في كل شيئ لاجل حريته".

وتابع :"للأسف حكومات أوروبية عديدة صامته على مناظر الاعتداء على الابطال الإيرانيين الشباب في الشوارع. هذا بكل بساطة غير عادل، بالمقابل انا لا اريد ان أصمت".

واختتم نتنياهو :"عندما سيسقط هذا النظام أخيرا، ويوما ما سيحدث هذا، الإيرانيون والإسرائيليون سيعودون لان يصبحوا أصدقاء جيدين. أتمنى للشعب الإيراني النجاح في مساعيه لنيل الحرية".

كما أبدى يسرائيل كاتس، وزير المواصلات وشؤون الاستخبارات الإسرائيلي، الاثنين، تشجيعا للاحتجاجات المناهضة للحكومة في إيران لكنه أضاف أن سياسة إسرائيل تقضي بعدم التدخل في الشؤون الداخلية لطهران.

وشكلت أربعة أيام من الاحتجاجات في إيران أقوى تحد للقيادة الإيرانية منذ اضطرابات وقعت في 2009 للمطالبة بالإصلاح.