الخميس 01 أكتوبر 2020 08:09 م بتوقيت القدس المحتلة

عون يرحب باعلان اتفاق الاطار الخاص بترسيم الحدود مع "اسرائيل "

عون يرحب باعلان اتفاق الاطار الخاص بترسيم الحدود مع "اسرائيل "

رام الله الاخباري:

علق الرئيس اللبناني، ميشال عون، اليوم الخميس، على اتفاق الإطار الخاص بإطلاق مفاوضات ترسيم الحدود بين لبنان وإسرائيل، معبراً عن ترحيبه بهذا الإعلان الصادر عن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو.

يأتي ذلك بعد الإعلان عن التوصل إلى اتفاق إطار للتفاوض على ترسيم الحدود، برعاية الأمم المتحدة وتحت رايتها، وبوساطة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال عون، في بيان صحفي، إن رئاسة الجمهورية سوف تتولى المفاوضة وفقا لأحكام المادة 52 من الدستور، بدءا من تأليف الوفد اللبناني المفاوض ومواكبة مراحل التفاوض".

وعبر الرئيس اللبناني عن أمله من الطرف الأمريكي أن يستمر في وساطته بشكل نزيه. 

وكشفت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، التوصل لاتفاق لبناني إسرائيلي مبدئي على ترسيم الحدود البحرية بين البلدين.

ونقلت صحيفة معاريف عن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري قوله: إنه "تم التوصل لاتفاق إطار مع إسرائيل، بهدف بدء مفاوضات لترسيم الحدود البحرية، وإن الاتفاق سيتم إيداعه لدى الأمم المتحدة".

وزار قائد قوات اليونيفيل، جنوب لبنان برفقة يان كوفتش، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة.

وكشفت وسائل إعلام عبرية، عن موعد بدء محادثات لبنانية إسرائيلية من أجل ترسيم الحدود البحرية بين الطرفين، فيما من المتوقع أن ترعى الأمم المتحدة هذه المباحثات.

وبحسب ما نقلت القناة الـ12 العبرية عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أنه سيتم الاتفاق على ترسيم الحدود البحرية في كافة المناطق بخاصة تلك التي تضم حقول طاقة، والتي تشكل مناطق متنازع عليها.

وأشارت القناة إلى أن المفاوضات ستبدأ مباشرة بعد انتهاء الأعياد اليهودية الشهر المقبل، حيث ستعقد في مقر قوات اليونيفيل التابعة للأمم المتحدة، برعاية أمريكية.

وكان مساعد وزير الخارجيّة الأميركيّ لشؤون الشّرق الأوسط، ديفيد شينكر، قد زار دولة الاحتلال ولبنان من أجل دفع هذه المفاوضات بين الطرفين والتوصل لاتفاق بشأن ترسيم الحدود البحرية.

وتتواصل الخلافات الجانبين على نحو860 كليومترًا مربّعًا، من المناطق البحرية بعضها يضم حقولا للغاز، فيما أكد مصدر أمريكي أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسعى لدفع المفاوضات المباشرة بين الجانبين بشأن احتياطات الغاز في البحر المتوسط.

وستكون هذه المباحثات هي الأولى منذ 30 عاما بين الجانبين، وبعد نحو عشرين عاماً من انسحاب الاحتلال من المناطق المحتلة في لبنان.

 

المصدر : سبوتنيك