الخميس 17 سبتمبر 2020 07:26 م بتوقيت القدس المحتلة

صحيفة سعودية : الامارات والبحرين لن تتخليا عن فلسطين

صحيفة سعودية : الامارات والبحرين لن تتخليا عن فلسطين

رام الله الاخباري:

واصلت الصحف السعودية احتفاءها بالتطبيع بين الإمارات والبحرين و"إسرائيل، وتقديم مبررات له، حيث أكدت صحيفة "عكاظ" السعودية بإن الاتفاق هو قرار سيادي لتلك الدول.

وقالت الصحيفة: إن "الدولتين وضعتا في اعتبارهما ضرورة حل القضية الفلسطينية بما يحقق مطالب الشعب الفلسطيني المشروعة، ووقف خطة ضم أراضي الضفة الغربية".

وأضافت: أن "الاتفاقيتين تحافظان على حل الدولتين، وأنهما تظلان داعمتين قويتين للشعب الفلسطيني، وأن الإمارات والبحرين بدأتا مرحلة جديدة في العلاقة الدبلوماسية مع إسرائيل، على قاعدة أن التطبيع يجعل كل ما هو ليس طبيعيا.. طبيعيا"، على حد وصفها.

وأشارت إلى أن التطبيع سيسهم في فك عقدة القضية الفلسطينية، متهمة بعض الأطراف الفلسطينية بأنها باعت القضية، مضيفة: إن "النظام الإيراني الذي ظل يتآمر على القضية الفلسطينية ويتشدق بالشعارات، يشعر اليوم بالرعب وقرب زوال نفوذه الإقليمي، وإعطاء دفعة كبيرة لإستراتيجية الرئيس ترامب لممارسة أقصى ضغط على إيران، التي هندست وجود ميليشيات طائفية وأصبحت تهدد الدول العربية من خلال نشر الفكر الطائفي في العراق، وسوريا، ولبنان، واليمن"، على حد قول الصحيفة.

وألمح رئيس جهاز الموساد في دولة الاحتلال يوسي كوهين، إلى اقتراب موعد تطبيع العلاقات بين "إسرائيل" والسعودية.

وقال: إنه "يبدو أننا سنُقيم احتفالية تطبيع مع السعودية في البيت الأبيض"، بحسب ما قالت القناة الـ12 العبرية.

وبعد إعلان تطبيع العلاقات بين البحرين والإمارات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، احتفت صحف سعودية مؤيدة للنظام السعودي بهذا الاتفاق، حيث عنونت صحيفة "عرب نيوز" السعودية الصادرة بالإنجليزية، افتتاحيتها بـ"سلام، شالوم، بيس"، واصفة الاتفاق بأنه "تاريخي".

من جانبها، قالت صحيفة "عكاظ" السعودية إن الاتفاق يمثل "تأريخ للسلام"، مبرزة تصريحاً لترامب يتحدث عن وجه جديد للشرق الأوسط، أما صحيفة "الرياض"، فقد حاولت تبرير دوافع البحرين في إقامة علاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي، أما صحيفة "الشرق الأوسط" فعنونت خبرها الرئيسي بـ"الخليج وإسرائيل.. سقوط الجدار".

 

المصدر : سبوتنيك