الإثنين 24 أغسطس 2020 04:19 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو يعرب عن أمله بزيادة التطبيع مع الدول العربية

نتنياهو يعرب عن أمله بزيادة التطبيع مع الدول العربية

رام الله الاخباري:

أعرب رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، عن امله في أن تجري عمليات تطبيع جديدة بين دول عربية ودولة الاحتلال.

وحول بيع أسلحة نوعية للإمارات، قال نتنياهو: إن "إسرائيل لديها علاقات عسكرية وطيدة مع الإمارات، وعليه ستواصل واشنطن فحص مسار صفقة الأسلحة وبيع الإمارات الطائرات للدفاع عن ذاتها من التحديد الإيراني".

وأضاف: أن "الاتفاق مع الإمارات لا يشمل موافقة إسرائيل على أي صفقة أسلحة وأنه لا يعرف بمثل هذه الصفقة. وبعد الاجتماع نؤكد أن موقفنا لم يتغير، ولقد سمعت التزاما قويا بأن الولايات المتحدة على أي حال ستضمن الميزة النوعية لإسرائيل".

وكانت صحيفة "معاريف" العبرية، قد كشفت في وقت سابق، أن اتفاق التطبيع مع دولة الإمارات هو خطوة أولى، وستأتي بعدها دول عربية أخرى.

وأشارت إلى أن الاتفاق مع الإمارات يعني أن الجدار الذي يحظر على الدول العربية التي لم تقاتل إسرائيل، بالتواصل معها قد تم اختراقه، ولذلك يجب أن يكون واضحا لنا جميعا أن الإمارات هي الخطوة الأولى.

ولفتت إلى أن اعتبارات السياسة الداخلية السعودية قد تؤخر التطبيع نوعا ما، مشدداً على أن البحرين ما زالت تعمل من أجل إقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل لكنها تنتظر موافقة من الشقيقة الكبرى السعودية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد توقع خطوة مماثلة من السعودية لتلك التي أقدمت عليها الإمارات بالتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

وقال ترامب: "أتوقع انضمام السعودية إلى الاتفاق الذي أعلنته الإمارات وإسرائيل الأسبوع الماضي والذي سيفضي إلى التطبيع الكامل للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

ولفتت صحيفة "هآرتس" في وقت سابق إلى أن واشنطن وتل أبيب تجريان محادثات مع دول خليجية أخرى، بينهم البحرين وسلطنة عمان، حول إمكانية الإقدام على خطوة دبلوماسية بينها وبين إسرائيل.

وكشفت القناة 12 الإسرائيلية، عن قيام رئيس الموساد "زيارة خاصة" للعاصمة البحرينية مؤخرًا، والتقى رئيس الوزراء خليفة بن سلمان بن حمد آل خليفة، لمناقشة إقامة علاقات بين إسرائيل والبحرين، وتوقيع اتفاقية مماثلة للاتفاقية الموقعة بين إسرائيل والإمارات.

وأوضحت القناة أن "البحرين تسعى جاهدة لتكون التالية لتوقيع اتفاقية مع إسرائيل، بعد الإمارات"، فيما رجحت أن يوقع السودان اتفاقية مماثلة مع إسرائيل قريبا.

ونقلت القناة 13 العبرية، عن مصادر خليجية ترجيحها توقيع اتفاقات مع البحرين وسلطنة عمان، فيما من المتوقع عقد اتفاق مع السعودية لكن بحاجة لبعض الوقت.

وأوضحت هذه المصادر أن يعزز الاتفاق الاماراتي الإسرائيلي التعاون بين المملكة السعودية وإسرائيل، مشيرة إلى أن هناك تعاون قائم بالفعل.