السبت 15 أغسطس 2020 09:41 م بتوقيت القدس المحتلة

الحية: التطبيع الإماراتي صدمة والمنطقة قد تنفجر في أي لحظة

الحية: التطبيع الإماراتي صدمة والمنطقة قد تنفجر في أي لحظة

رام الله الاخباري:

أكدت حركة حماس، اليوم السبت، أن التطبيع بين الإمارات ودولة الاحتلال الإسرائيلي شكل صدمة للفلسطينيين، مشيرة إلى أن العديد من الفعاليات ستبدأ خلال الأيام الماضية رفضاً لهذه الخطوة.

وقال عضو المكتب السياسي للحركة خليل الحية، إن "التطبيع الإماراتي سجّل صدمة، وخطوة تراجع حقيقية من نظام عربي يُفترض أن يكون داعمًا للحق الفلسطيني، كما فعل الآباء".

وأضاف: أن "هذا يعني الانحياز للعدو ضد شعبنا، وهدية مجانية وطعنة نجلاء في خاصرة شعبنا وقبلة المسلمين الأولى، وأن توقيت الاتفاق مشبوه، حيث يأتي في ظل أزمات

يمر بها رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، وانتخابات داخلية يتحضر لها الرئيس الأمريكي دونالد ترمب"، بحسب ما صرح لقناة "الأقصى".

وشدد على رفض الفلسطينيين لكل مظاهر التطبيع من أي نظام أو دولة، باعتباره انحياز للعدو على حساب القضية الفلسطينية والقدس والأقصى، مضيفا: أن "الشعب الفلسطيني مُجمع على تجريم الخطوة وإذا كنتم تقولون إنه لصالح شعبنا فنحن نرفض ذلك".

وتابع: أن "الموقف الوطني الفلسطيني هو الذي جعل الاحتلال يتراجع أو يتلكأ على الأقل في موضوع الضم، وواهم من ظن أن خطة الضم توقفت، فهي ما زالت على طاولة القرار الإسرائيلي والأمريكي ويتحينوا الفرصة لإعلانه، وهو يطبّق بهدوء على الأرض".

وأشار إلى أن مشاورات واتصالات تجري داخل مكونات شعبنا في الداخل والخارج لتنظيم فعاليات غير مسبوقة ضد التطبيع، مضيفا: أن "المنطقة يمكن أن تنفجر في أي لحظة لمواجهة الغطرسة الإسرائيلية، وأن رقعة الاشتباك مع الاحتلال تتصاعد يومًا بعد آخر".