الجمعة 14 أغسطس 2020 03:10 م بتوقيت القدس المحتلة

رئيس وزراء لبنان الأسبق: تطبيع الإمارات مع الاحتلال طعنة للقضية الفلسطينية

رئيس وزراء لبنان الأسبق: تطبيع الإمارات مع الاحتلال طعنة للقضية الفلسطينية

رام الله الاخباري:

أكد رئيس الوزراء اللبناني الأسبق سليم الحص، اليوم الجمعة، أن التطبيع بين الاحتلال الإسرائيلي والإمارات، مثل طعنة في قلب فلسطين، ويعتبر جريمة بحق الشعب الفلسطيني.

وقال الحص في بيان له: "صدمنا بنبأ تطبيع العلاقات بين دولة الإمارات وإسرائيل العدو الغاصب لفلسطين في خطوة أقل ما يقال فيها أنها طعنة نجلاء في قلب فلسطين وشعبها الأبي، وإن ما أقدمت عليه الإمارات سيدون في التاريخ جريمة بحق فلسطين والعروبة ومقدساتنا وصفحة سوداء أخرى في سجل هزائمنا".

وأضاف، "هذا أمر بالغ الخطورة لأنه يمهد الطريق أمام تطبيع عربي واسع مع الكيان الصهيوني بحجة الإقدام على سلام الشجعان، وأن ما سمي بتجميد ضم الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وغور الأردن هو خديعة آنية وكذبة مفضوحة عودتنا إسرائيل على ذلك".

وتابع: "سنرى أن عملية القضم ستستأنف قريبا بغفلة من الزمن وأمام أعين العرب، وأن إسرائيل لا تريد سلاما لأنها دولة مغتصبة توسعية هدفها الاستيلاء على العالم العربي من النيل إلى الفرات".

وقال: إن "التطبيع لن يشكل حلا لمشروع الدولتين كما تزعم الإمارات وهي خطوة لن تأتي بالسلام المزعوم في أي حال من الأحوال بل إننا نستطيع القول أنها خطوة هادفة لكي وعي أجيالنا العربية ولتسهيل القضاء على القضية الفلسطينية برمتها وبشكل يؤدي إلى طمس معالمها.