السبت 08 أغسطس 2020 03:06 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس: بدء العام الدراسي رغم جائحة كورونا رسالة تحدٍ

حماس: بدء العام الدراسي رغم جائحة كورونا رسالة تحدٍ

رام الله الاخباري:

قالت حركة حماس، اليوم السبت، إن افتتاح العام الدراسي الجديد قبل موعده المحدد وفي هذه الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني وخاصة قطاع غزة المحاصر هو رسالة تحدٍ، وإصرار على مواصلة المسيرة التعليمية.

وأضافت الحركة: أن "لذلك أهمية قصوى في إعلاء قيمة العلم والتعلم، وتربية وبناء الأجيال، والارتقاء بهم، وترسيخ حالة الوعي والمعرفة والثقافة في مجتمعنا الفلسطيني".

وتابعت في بيان لها: أنها "تشيد بالجهود الكبيرة والاستثنائية التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم العالي، وإدارة التعليم في الأونروا بسبب جائحة كورونا، لحفظ صحة أبنائنا الطلبة والهيئة التدريسية وغيرهم، وضمان استمرار العملية التعليمية بنجاح".

ودعت الحركة، جموع الطلبة إلى مزيد من الالتزام التعليمي، والجد والاجتهاد، وبذل قصارى جهدهم وصولًا إلى النجاح والتفوق والإبداع.

وأشارت إلى أنها تقدر عاليًا دور الأسرة التربوية والتعليمية، المكون الأساسي في العملية التعليمية، الذين سطروا بجهودهم العظيمة أروع صفحات النور والمجد للأجيال وللوطن.

بدأ عشرات آلاف الطلاب في قطاع غزة، اليوم السبت، العودة لمقاعد الدراسة بعد انقطاع دام أكثر من 5 أشهر بسبب أزمة فيروس كورونا، وإعلان حالة الطوارئ في فلسطين لمواجهة انتشار الفيروس.

وقررت وزارة التربية والتعليم والأونروا في قطاع غزة، أن تكون العودة ضمن إجراءات وقائية واحترازية بسبب جائحة كورونا، حيث تم تعقيم المدارس، كما تقرر تخفيض ساعات الدوام لتصبح عدد الحصص الدراسية 4 فقط.

وسيبدأ العام الدراسي بمنهاج استدراكي لما فات الطلاب من الموسم الدراسي المنصرم، كما تم الاتفاق على إلغاء الفسحة التي كان يحصل عليها الطلاب في ساحة المدرسة،

والاقتصار على فترة استراحة داخل الصفوف الدراسية، حيث لم يتم السماح بفتح المقاصف المدرسية لعدم السماح بتكدس الطلبة.

وقررت الأونروا، توزيع قرطاسية مدرسية على الطلاب وذلك لمساعدتهم في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بقطاع غزة، كما سيتم تعقيم مدارس الأونروا في حال كان هناك فترة مسائية.

كما سيتم توفير أدوات تعقيم مختلفة لاستخدامها بشكل دوري في المدارس، في حين تم الاتفاق على تنفيذ خطة إرشادية ونفسية للطلاب للتعامل مع العام الدراسي الجديد بعد الانقطاع الكبير عن مقاعد الدراسة.