الجمعة 07 أغسطس 2020 10:58 ص بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس الاسرائيلي يخطط لمنافسة نتنياهو على منصبه

الرئيس الاسرائيلي يخطط لمنافسة نتنياهو على منصبه

رام الله الاخباري:

يخطط الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، مؤخرا، للاستقالة من منصبه كرئيس، ومنافسة زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو على رئاسة الوزراء للحكومة المقبلة.

ووفقا لما ذكرت صحيفة "معاريف" العبرية، اليوم الجمعة، فإن مصادر سياسية من اليمين واليسار والوسط أكدت هذا المخطط، خصوصا وأن هناك حالة من التفاؤل بتحقيق ريفلين قوة ساحقة في وجه الليكود.

ونقلت الصحيفة عن المصادر السياسية، قولها إن "ريفلين الشخص الوحيد القادر على جلب الناخبين اليمينيين واليساريين.وفقا لترجمة صحيفة القدس المحلية.

وأوضحت الصحيفة أن ريفلين لن يقدم على تكليف نتنياهو بتشكيل الحكومة المقبلة مجددا، حتى وإن كان هناك توصية به، مبينة أنه لن يسمح بالتوصية به في ظل لوائح الاتهام الموجهة ضد نتنياهو.

وأكدت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس الخميس، أن فرص حل حكومة الوحدة في دولة الاحتلال بين قطبيها زعيم حزب الليكود بنيامين نتنياهو وزعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس تتزايد، مشيرة إلى أن نتنياهو بدأ الدعاية الانتخابية مبكرة.

وتصدر الخلاف حول الميزانية العامة، بين قطبي الحكومة الإسرائيلية المشهد من جديد، فيما برز تحدٍ جديد أمام نتنياهو من خلال تلويح الأحزاب اليمينية بأنها لن تواصل جهود الوساطة بين نتنياهو وغانتس، وحتى تلويحها بعدم دعمه بسبب خلافات كبيرة بينهما، ما يعقد المشهد ويزيد من فرص الذهاب للانتخابات.

وبرر غانتس تمسكه بموقفه حول الميزانية، بالقول إنه إن "تناول لنتنياهو فلن يقيم له وزنا في أي خلاف مستقبلي قد ينشأ داخل الائتلاف، وأن تراجعه عن موقفه في هذا الخصوص سيؤدي إلى الإطاحة به من قبل الليكود ونتنياهو في كل مفترق طرق مستقبلي في الائتلاف".

من جانبه قال رئيس حزب "يسرائيل بيتينو"، أفيغدور ليبرمان، إن "من شاهد نتنياهو يدفع مقابل رغيف شاورما، عليه أن يدرك أننا في ذروة حملة انتخابية، وإن نتنياهو عمل جاهدا لاستمالة أعضاء كنيست من أزرق أبيض ومن المعارضة للانضمام إليه وتشكيل حكومة ضيفة، وعلى ما يبدو، فشل في ذلك".

وأضاف: "نتنياهو يجر دولة بأكملها إلى انتخابات لا معنى لها، فقط من دوافع شخصية، الميزانية وكل المسائل الخلافية مفتعلة، حتى لو رضخ غانتس لرغبة نتنياهو ووافق على ميزانية لعام واحد".

المصدر : القدس