الثلاثاء 04 أغسطس 2020 05:27 م بتوقيت القدس المحتلة

غانتس: لن نسمح لإيران بإقامة أي قوة تابعة لها في سوريا

غانتس: لن نسمح لإيران بإقامة أي قوة تابعة لها في سوريا

رام الله الاخباري:

أكد وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، أنه لن يتم السماح لإيران بإقامة أي قوة تابعة لها في مناطق سوريا ولبنان.

وقال غانتس: إن "ما جرى على الحدود مع سوريا الليلة الماضية بقصف أهداف للنظام في البلاد، بأنها رسالة بأننا لن نسمح بأي نشاط إرهابي من الأراضي السورية، وفي كل مرة يكون هناك نشاط مماثل لن نتسامح مع الحكومة السورية"، على حد وصفه.

وأضاف: أن "لا يتم تسخين الأوضاع على الحدود الشمالية مع لبنان أو سوريا أكثر مما هي عليه من خلال أي هجمات تتسبب في تصعيد كبير، ولن نسمح بأن تفتح إيران فرعًا إرهابيًا لها في سوريا، سنعمل ذد هذا الأمر، وسنتصرف وفق مصالحنا الأمنية، وسنرد بكل بساطة على أي محاولة اعتداء".

وجدد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، تهديداته لحزب الله وسوريا في حال شن أي هجمات ضد دولة الاحتلال، بعد حالة التوتر التي تشهدها الحدود اللبنانية والسورية مع فلسطين المحتلة.

وحول استهداف خلية في الجولان، زعم جيش الاحتلال أنها كانت تستعد لزرع عبوات ناسفة، قال نتنياهو: "لقد أصبنا الخلية والآن أصبنا أولئك الذين أرسلوها. وسنقوم بكل ما يجب أن نقوم به من أجل الدفاع عن أنفسنا، وأنصح الجميع، بمن فيهم حزب الله ، أخذ ذلك بعين الاعتبار".

وأضاف: "هذه ليست تصريحات فارغة بل تصريحات من العيار الثقيل من قبل إسرائيل والجيش، فيجب التعامل معها بكل جدية".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي، قد أكد أنه على أتم الاستعداد لكل السيناريوهات لمواجهة حزب الله اللبناني، نافيا الأنباء التي تتحدث عن تجنبه لمواجهة حزب الله في الوقت الراهن.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية "كان" عن مصادر في جيش الاحتلال، تحذيرها من أن الجيش سيرد بقوة على أي هجوم لحزب الله، مشيرا إلى أن مرافق الدولة اللبنانية ستكون ضمن بنك الاهداف.