الإثنين 03 أغسطس 2020 07:05 م بتوقيت القدس المحتلة

السماح بدخول العمال ومنعهم من العودة الى الضفة لأسابيع

السماح بدخول العمال ومنعهم من العودة الى الضفة لأسابيع

رام الله الاخباري:

أعلن منسق أعمال حكومة الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الإثنين، السماح بدخول العمل إلى دولة الاحتلال للعمل ابتداء من يوم غد الثلاثاء، بعد انتهاء إجازة عيد الأضحى.

وقال المنسق في بيان له إنه: "سيُسمح اعتبارًا من يوم غد الثلاثاء الموافق 4/8، بدخول العمال الفلسطينيين إلى إسرائيل حيث سيُسمح بدخول العمال إلى إسرائيل عن طريق

المعابر في يوم الثلاثاء الموافق 4/8 لأصحاب تصاريح العمل في كافة القطاعات، وبعد هذا التاريخ لن يُسمح بدخول العمال من المعابر حتى إشعار آخر".

وأضاف: "سيطلب من العمال البقاء في إسرائيل لمدة ثلاثة أسابيع حيث لن يُسمح بعودتهم يوميًا، أما العمال الذين سيعودون إلى مناطق الضفة الغربية قبل انتهاء هذه الفترة فلن يُسمح لهم بالمرور مجددًا عن طريق المعابر إلى إسرائيل حتى إشعار آخر".

وأشار إلى أن أرباب العمل سيقومون بالترتيبات اللازمة لمبيت العمال وسيحرصون على توفير ظروف الرفاهية والتشغيل اللائقة، وأن تاريخ عودة العمال إلى مناطق الضفة الغربية سيكون في يوم الخميس الموافق 27/8.

وفي نفس السياق أكد رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الإثنين، أن الحكومة ناقشت جميع الخطوات التي من شأنها التقليل من إصابات فيروس كورونا، بما فيها الوصول للإغلاق الشامل.

وقال نتنياهو: إن "حالات الاصابة في إسرائيل عالية ولكنها مستقرة ، يجب أن نخفضها حتى لا تكون أعلى".

وأضاف: "ما تحدثنا عنه في مجلس الوزراء عدة خيارات أحدها اللجوء إلى الإغلاق الكامل، والخيار الثاني هو الإغلاق على المدن الحمراء التي بها عدد اصابات كبير او اللجوء إلى الإغلاق الليلي وإغلاق نهاية الأسبوع".

و سجلت وزارة الصحة في دولة الاحتلال، اليوم الإثنين، 5 وفيات وأكثر من 700 إصابة بفيروس كورونا المستجد، خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقالت الوزارة: إنه "تم تسجيل 5 حالات وفاة و713 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 541".

وبلغ العدد الإجمالي للمصابين 73,231، بينهم 334 في حالة خطيرة، في حين بلغ عدد الموصولين بأجهزة التنفس الصناعي 100 مصاب.

وسجلت أعداد الحالات الحرجة والحالات الموصولة بأجهزة التنفس الصناعي رقماً قياسيا لأول مرة منذ جائحة فيروس كورونا.