الإثنين 13 يوليو 2020 04:19 م بتوقيت القدس المحتلة

أول تأييد عربي رسمي لتحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد

أول تأييد عربي رسمي لتحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد

رام الله الاخباري:

أعرب مفتي سلطنة عمان أحمد بن حمد الخليلي، عن تأييده لخطوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتحويل آيا صوفيا إلى مسجد، مشدداً على أن هذه الخطوة كانت خطوة موفقة وفي الاتجاه الصحيح.

وقال الخليلي في بيان له: "نهنئ أنفسنا ونهنئ الأمة الإسلامية جميعًا، ونخص بالتهنئة الشعب التركي المسلم الشقيق الأصيل وعلى رأسه قائده رجب طيب أردوغان برده معلم آيا صوفيا من جديد إلى بيت من بيوت الله التي أذن الله أن تُرفع ويذكرَ فيها اسمُه، يُسَبَّحُ له فيها بالغدو والآصال".

وأضاف: "كانت هذه الخطوة خطوة موفقة من الشعب المسلم البطل وقائده المغوار إذ لم يثنهم ضجيج نعاق الناعقين- من الحاقدين على الإسلام المتآمرين عليه- على المضي قدماً في رد هذا المعلم إلى ما كان عليه منذ عهد السلطان المظفر المنصور محمد الفاتح ".

وتابع: "هنيئاً لك أيها الشعب الأصيل في إسلامك ولقائدك هذه الخطوة الشجاعة، فأمضوا إلى الإمام غير لايون على شيء من ضجيج الباطل الذي تنعق به حناجر المارقين، فما هم إلا في الأذلين. وقد كبتوا كما كبت الذين قبلهم وسيروا قدمًا في هذه الصراط المستقيم وقلوب المسلمين وألسنتهم تلهج بالدعاء لكم".

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، أنه أصدر قرارًا بتحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد، وهي الخطوة التي ترفضها عدد من دول العالم حيث تتهمه بمحاولة التخلص من الإرث العلماني في تركيا.

وجاء قرار الرئيس التركي، بعد إبطال قرار من المحكمة الإدارية التركية ببقاء "آيا صوفيا" كمتحف، حيث وافق مجلس الدولة التركي على طلبات قدمتها منظمات عدة بإبطال قرار حكومي يعود للعام 1934 يعطي الموقع وضع متحف.

ولاقت هذه الخطوة معارضة من عدد من دول العالم ومن بينها دول عربية، إلا أن الموقف العماني من مفتي السلطنة كان أول موقف مؤيد للقرار من الدول العربية.

المصدر : رصد