الإثنين 13 يوليو 2020 12:05 م بتوقيت القدس المحتلة

تركيا : قرار جديد بشأن الرسومات الموجودة على جدران آيا صوفيا

تركيا : قرار جديد بشأن الرسومات الموجودة على جدران آيا صوفيا

رام الله الاخباري:

أعلن وزير الشؤون الدينية التركي علي أرباش، أمس الأحد، عن أن العبادة ستبدأ في مسجد آيا صوفيا ستبدأ يوم الجمعة 24 يوليو المقبل، مبينا أنهم قدموا طلبا لتغطية الرسومات الموجودة على الجدران أو تخفيف الإضاءة عليها باستخدام الإمكانيات التقنية وعرضها أمام الزوار لرؤيتها بعد الانتهاء من الصلاة عبر فتح أو إغلاق الستائر.

وبحسب ما نقلت صحيفة "يني شفق" التركية عن أرباش، فإن الوزارة تخطط لتكليف إمامين اثنين و4 مؤذنين في المسجد.

ووفقا لما نقلت وكالة "الأناضول"، فإن أرباش أكد أنه ستقام الصلاة في المسجد 5 مرات يوميا بشكل منتظم، اعتبارا من جمعة 24 يوليو.

أما صحيفة "صباح" التركية، فأكدت أنه تم إجراء دراسة حول كيفية استخدام "آيا صوفيا " كجامع من دون الإضرار بالفسيفساء واللوحات الجدارية والأيقونات، وسيتم تطوير آلية لن تعطل كون "آيا صوفيا" مسجدا مفتوحا للعبادة في أوقات الصلاة، ومكانا للسياحة في الوقت ذاته.

وتفقد، يوم أمس الأحد، وفد من المسؤولين الأتراك مسجد "آيا صوفيا" في مدينة إسطنبول، استعدادا لفتحه للعبادة خلال الأيام المقبلة.

وشارك في الوفد وزير الثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي، ورئيس الشؤون الدينية علي أرباش، بالإضافة لرئيس اللجنة الوطنية لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) في تركيا، أوجال أوغوز، ومسؤولون آخرون.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أنه أصدر قرارًا بتحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد، وهي الخطوة التي ترفضها عدد من دول العالم حيث تتهمه بمحاولة التخلص من الإرث العلماني في تركيا.

وكتب الرئيس التركي تغريدة عبر حسابه على "تويتر" قال فيها: "نبارك لكم جامع آيا صوفيا"، حيث يعود المبنى للقرن السادس الميلادي وكان كاتدرائية ثم تم تحويله إلى مسجد، قبل أن يتم تحويله إلى متحف.

وجاء قرار الرئيس التركي، بعد إبطال قرار من المحكمة الإدارية التركية ببقاء "آيا صوفيا" كمتحف، حيث وافق مجلس الدولة التركي على طلبات قدمتها منظمات عدة بإبطال قرار حكومي يعود للعام 1934 يعطي الموقع وضع متحف.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، قد طالب الجمعة الماضي، أردوغان بعدم تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد، مشيراً إلى أن إبقاءها على وضعها الحالي تجسيد لاحترام التقاليد الدينية.

المصدر : الأناضول