الأحد 12 يوليو 2020 12:38 م بتوقيت القدس المحتلة

الصحة :5 وفيات و 349 اصابة جديدة بكورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

الصحة :5 وفيات و 349 اصابة جديدة بكورونا خلال الـ 24 ساعة الأخيرة

رام الله الاخباري:

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، ظهر اليوم الأحد، عن تسجيل 349 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الأخيرة، ليرتفع عدد الحالات النشطة الكلي إلى 5763 حالة.

وقالت الوزارة في التقرير اليومي حول الحالة الوبائية في فلسطين: "تم تسجيل 5 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الأخيرة، فيما تم تسجيل 408 حالات تعافٍ، 399 في محافظة الخليل، 6 محافظة نابلس، 3 قطاع غزة".

وأضافت: "الحالات الموجودة في غرف العناية المكثفة: 16 حالة من بين المصابين موجودة في غرف العناية المكثفة، بينها 7 موصولة على أجهزة التنفس الاصطناعي"، مشيرة إلى أنه تم إجراء 2323 فحصاَ لعينات مشتبه بإصابتها.

ولفتت الوزارة إلى أن عدد حالات التعافي بلغت 1237 حالة، فيما بلغت عدد حالات الوفاة 37 حالة.

وفيما يتعلق بتقسيم الإصابات داخل المحافظات قالت: "محافظة القدس (105): مدينة القدس 50، مخيم قلنديا 11، الرام 1، عناتا 6، كفر عقب 4، العيزرية 28، أبو ديس 5، محافظة رام الله والبيرة (49): مديرنة رام الله 1، مخيم الجلزون 31، بدرس 13، رمون 2، برقة 2".

وأضافت: "محافظة الخليل (166): مدينة الخليل 83، حلحول 1، يطا 21، تفوح 2، بني نعيم 2، دورا 1، بيت أمر 2، بيت كاحل 3، سعير 1، مخيم الفوار 23، الشيوخ 1، نوبا 1، بيت عوا 1، إذنا 24".

وتابعت: "محافظة طولكرم (6): مدينة طولكرم: 1، شويكة: 1، علار: 2، صيدا 2، محافظة بيت لحم (11): مدينة بيت لحم 6، بيت ساحور 1، الولجة 2، بيت جالا 1، الدوحة 1، محافظة نابلس (7): مدينة نابلس 4، قريوت 1، إجنسنيا 2".

يأتي ذلك بعد وقت قصير من اعلان وزارة الصحة، عن وفاة مواطن يبلغ من العمر 48 عاما من مدينة الخليل متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وكان الدكتور كمال الشخرة الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية، قد كشف صباح اليوم الأحد، الأسباب الرئيسية لارتفاع أعداد الوفيات جراء فيروس كورونا في فلسطين الفترة الأخيرة.

وقال الشخرة في حديث لإذاعة صوت فلسطين رصدته "رام الله الاخباري": "لدينا 20 حالة مصابة بكورونا في العناية المكثفة منها 4 موصولة على أجهزة التنفس الاصطناعي، والأمور مازالت تزداد سوء من ناحية الحالة الصحية للمرضى وازدياد الإصابات والوفيات".

وأضاف: "السبب في ازدياد الوفيات هو ازدياد الحالات التي تدخل العناية المكثفة والتي توصل على أجهزة التنفس الاصطناعي يوميا وخصوصا من محافظات نابلس والخليل وبيت لحم ورام الله، والأمور تزداد سوء يوميا، وكثير من المصابين يكابرون على أنفسهم ولا يذهبون للمستشفيات في البداية".

وتوقع الشخرة ازدياد الحالات خلال الأيام المقبلة، بسبب ازدياد أعداد كبار السن ممن يعانون من امراض مزمنة او سرطان او يزرعون كلى التي تضعف المناعة في الجسم وبالتالي تمكن الفيروس من الجسم".

وتابعك "الانتشار المتأخر وعدم الحضور للمشفى في حينه أو وجود مضاعفات كبيرة وعدم تجاوبه بالعلاج، كل ذلك يسبب ازدياد الحالات الحرجة، ونحن أوجدنا الكثير من المراكز في محافظات الوطن حتى يتمكن المواطن اللجوء اليها لتقييم حالته الصحية ومعالجته".

وأشار الشخرة إلى أن جميع الحالات الموجودة لدى وزارة الصحة غير مستقرة في الحجر الصحي، وبعض الحالات تسوء حالتها الصحية ولا تستطيع الطواقم الطبية انقاذ حياتها.

ولفت الناطق باسم الصحة إلى أن نسبة الانتشار كبيرة ومنتشرة في معظم محافظات الوطن بسبب المخالطة، مبينا أن الاساس في الانتقال الواسع جدا هو الحفلات والعزاءات الموجودة.

وأكمل: "بعض المناطق تزداد الحالات فيها بسبب عدم الالتزام والطواقم الطبية تقوم بوجبها على اكمل وجه، وتوقعنا وجود التزام كبير من المواطنين ونأمل الالتزام الكامل لهذا الموضوع".

المصدر : رام الله الاخباري