الجمعة 10 يوليو 2020 06:45 م بتوقيت القدس المحتلة

روسيا تحذر من حرب نووية قريبة

روسيا تحذر من حرب نووية قريبة

رام الله الاخباري : 

حذر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، من إمكانية نشوء مواجهة نووية في العالم، مشيراً إلى أن الاستقرار العالمي أصبح في خطر ومتهماً الولايات المتحدة بمحاولة السيطرة على العالم.

وقال لافروف في بيان له: "أوافق على أن المخاطر النووية زادت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وأن الوضع في مجال الأمن والاستقرار الاستراتيجي الدولي في حالة تأخر كبير".

وأضاف: "تريد الولايات المتحدة استعادة الهيمنة العالمية وتحقيق النصر فيما تطلق عليه تنافس القوى العظمى، وترفض مصطلح الاستقرار الاستراتيجي، وتسميه التنافس الاستراتيجي، إنهم يريدون الفوز".

وكانت الخارجية الروسية، قد هاجمت قبل أيام سياسة الولايات المتحدة في التعامل مع معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، مضيفة: "على عكس الولايات المتحدة، صدقنا عليها قبل 20 عاما وننفذها بنجاح".

وقالت الخارجية في بيانها: "نفترض أن أي خلاف بشأن معايير الامتثال للالتزامات ذات الصلة يمكن ويجب حله في إطار معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية بعد

دخولها حيز التنفيذ، وحتى تصدق الولايات المتحدة على هذه المعاهدة، تناقش مع ممثلي هذا البلد قضية الامتثال للالتزامات في مجال حظر التجارب النووية بنتائج عكسية".

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قد دعت أمس الخميس، الصين للمشاركة في مفاوضات ثلاثية مع روسيا للحد من التسلح، بعد ساعات من تصريحات لمسؤول في الخارجية الصينية بأن بلاده ليست مهتمة بهذه المفاوضات.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الامريكية مورغان أورتاغوس: "توصي الولايات المتحدة بأن تجتمع الصين مع روسيا في موعد مبكر لبحث الخطوات التالية في المفاوضات الثلاثية للحد من التسلح، وسيقوم المبعوث الخاص للرئيس لشؤون الحد من التسلح، السفير مارشال بيلينغسلي، بدعوة الحكومة الصينية للانضمام إلى المحادثات بحسن نية في فيينا، النمسا".

وأضافت في بيان لها: "نحن جميعا سوف نطرح وجهات نظر وأهداف مختلفة على المفاوضات، وسوف نختلف بالتأكيد، ولكن الوقت قد حان لإجراء حوار ودبلوماسية بين أكبر ثلاث دول نووية حول كيفية منع سباق تسلح جديد".

وكان رئيس إدارة الحد من التسلح بوزارة الخارجية الصينية فو كونغ، قد قال أمس الأربعاء، إن "بلاده ستكون سعيدة بالمشاركة في مفاوضات ثلاثية للحد من التسلح مع

الولايات المتحدة وروسيا إذا كانت واشنطن مستعدة لخفض ترسانتها النووية إلى مستوى ترسانة بكين، وإن الصين غير مهتمة بالانضمام إلى المفاوضات الثلاثية مع روسيا وأمريكا بشأن السلاح النووي".

 

 

 

 

 

المصدر : سبوتنيك