الخميس 09 يوليو 2020 10:05 م بتوقيت القدس المحتلة

نتنياهو يقر بتسرعه في اعادة فتح الاقتصاد الاسرائيلي

نتنياهو يقر بتسرعه في اعادة فتح الاقتصاد الاسرائيلي

رام الله الاخباري : 

أقر رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، مساء الخميس، بتعجله في إصدار قرار بفتح الاقتصاد وإعادة الحياة لطبيعتها، بعد انتقادات واسعة للحكومة بسبب تسجيل أعداد مرتفعة من المصابين بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية، وعودة حكومة الاحتلال للإغلاق التدريجي لبعض الأنشطة وفرض قيود على أخرى.

وقال نتنياهو: "بنظرة إلى الوراء، كجزء من التجربة والخطأ، يمكن القول إن المرحلة الأخيرة كانت مبكرة كثيرًا"، حيث استجاب نتنياهو لضغوطات هائلة تطالبه بفتح الاقتصاد في ظل محدودية الدعم الحكومي للقطاعات الاقتصادية التي تضررت بفعل جائحة كورونا.

وأعلن نتنياهو ووزير ماليته يسرائيل كاتس، عن خطة اقتصادية لإنعاش قطاعات اقتصادية واسعة من أجل التقليل من آثار جائحة فيروس كورونا الاقتصادية، في ظل تأثر اقتصادي بالغ لعدد كبير من القطاعات.

وتتضمن خطة نتنياهو تقديم منحة ماليّة لـ400 ألف عاطل عن العمل الأسبوع المقبل، ومنح أخرى للمصالح التجاريّة خلال أسبوع من تقديم الطلب، وتمديد دفع استحقاقات البطالة حتى حزيران/يونيو 2021، ودفع منح لمن تجاوزت أعمارهم الـ67 عامًا حتى نهاية العام الجاري.

كما شملت الخطة التي عرضها رئيس وزراء حكومة الاحتلال، تقديم منح للمستقلّين حتى 15 ألف شيكل مرّة كل شهرين لمن تراجع دخله السنوي بـ40%، ومنح للمصالح التجارية الكبيرة تشمل إعفاء كل مصلحة تجارية تراجع دخلها بـ60% من دفع ضريبة المسقّفات الأرنونا.

وأشارت صحيفة "يديعوت أحرنوت" الإسرائيلية إلى أنه بفعل أزمة كورونا خرج مليون شخص من العمل إلى إجازة بدون راتب، إلا أنه مع فتح الاقتصاد نهاية أبريل الماضي، عاد 360 ألف شخص إلى عملهم، ولكن في موازاة ذلك تم إخراج 128 ألف شخص آخرين إلى إجازة بدون راتب.

وفي السياق ذاته، أظهرت بيانات مؤسسة التأمين الوطني ومصلحة التشغيل ارتفاعا كبيراً في صفوف العاطلين عن العمل في البلدات الفلسطينية في الداخل المحتل، حيث كان

عدد العاطلين عن العمل قبل أزمة كورونا 1073 شخصا، وارتفع العدد بعد الأزمة إلى 10,171 شخصا، وفي كفر قاسم ارتفع عدد العاطلين عن العمل من 131 شخصا إلى 2387 شخصا، وفي باقة الغربية من 323 إلى 3092 عاطلا عن العمل، بحسب ما ذكر موقع "عرب 48".

 

المصدر : عرب 48