الأربعاء 08 يوليو 2020 11:36 م بتوقيت القدس المحتلة

كورونا ليس الأخطر.. أوبئة مرت على العالم وخلفت ملايين الوفيات

كورونا ليس الأخطر.. أوبئة مرت على العالم وخلفت ملايين الوفيات

رام الله الاخباري : 

لا يزال الحديث عن فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر نهاية العام الماضي في مدينة ووهان الصينية، يتصدر حديث العالم، خاصة في ظل الحديث عن موجة ثانية منه، واستمرار تداعياته الصحية والاقتصادية وحتى السياسية على العالم.

لكن فيروس كورونا الذي أصاب حتى اللحظة قرابة 11.7 مليون نسمة، وتسبب في وفاة قرابة 550 ألف شخص حول العالم، لم يكن الوباء الوحيد الذي فتك بملايين البشر في تاريخ البشرية والعالم.

وعاد "الطاعون الدبلي" للظهور مجدداً في الصين بعد اختفائه لقرون فاتت حيث أدى المرض المعروف باسم "الموت الأسود" والذي ظهر بين عامي 1347 و1351، بمقتل ما لا يقل عن 200 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم.

وباء "الجدري" هو الآخر تسبب في وفاة نحو 56 مليون شخص في العالم بعد ظهوره عام 1520، ولا يزال تسجيل الإصابات به مستمراً إلا أنه بكثافة ضئيلة جدا، فيما

استرجع العالم بذاكرته "الإنفلونزا الإسبانية" التي ظهرت بعد الحرب العالمية الأولى (1918-1919)، بوفاة ما بين 40 و50 مليون إنسان في مختلف أنحاء العالم.

كما أن مرض "الإيدز" الذي ما زال مستمراً حتى الآن وظهر قبل أقل من 40 عاماً، تسبب في وفاة نحو 30 مليون شخص حول العالم، كما قضى "الطاعون الثالث" الذي في الصين عام 1955 على 12 مليون نسمة.

وبحسب أحدث الإحصائيات فقد وصلت أعداد المصابين بفيروس كورونا في العالم 11,662,574، فيما بلغت أعداد الوفيات 539,058، في حين وصل عدد الحالات النشطة

إلى 4,786,784، اما المتعافون في العالم من الإصابة فبلغ عددهم 6,336,732.

 

المصدر : سكاي نيوز