السبت 04 يوليو 2020 04:20 م بتوقيت القدس المحتلة

وزير اسرائيلي يهاجم حكومته لاخفاقها في مكافحة كورونا

وزير اسرائيلي يهاجم حكومته لاخفاقها في مكافحة كورونا

رام الله الاخباري : 

هاجم وزير إسرائيلي، اليوم السبت، حكومة الاحتلال الإسرائيلي بعد وقفها تعقب مصابي كورونا عبر جهاز "الشاباك" الإسرائيلي قبل نحو شهر، والسماح له مجدداً قبل أيام بتعقب المصابين، معتبراً أن ذلك كان من أسباب تفشي كورونا في إسرائيل.

وقال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينتس: إن "استعمال هذه الوسيلة التكنولوجية في استخدام التعقب الرقمي لمرضى كورونا ومخالطيهم، هي الأنجع لرصد المرضى وقطع سلسلة انتقال العدوى، وإن وقف تعقب المرضى كان لأسباب شعبوية"، على حد وصفه.

وأضاف الوزير الإسرائيلي: أن "وزارة الصحة الإسرائيلي يجب أن تستمر في إدارة أزمة جائحة كورونا، وأنه يرفض تخويل وزارة الجيش كامل المسؤولية عن التعامل مع الجائحة".

وكانت حكومة الاحتلال، قد صادقت قبل نحو أسبوع على منح الضوء الأخضر لجهاز الشاباك الإسرائيلي باستئناف أساليب تعقب المصابين بفيروس كورونا المستجد ومخالطيهم، بعد الارتفاع الكبير في أعداد الإصابات في دولة الاحتلال.

وتمت مصادقة حكومة الاحتلال على القرار بالإجماع، على الرغم من الانتقادات الشديدة لهذه الخطوة بسبب انتهاكها لخصوصية الإسرائيليين، وتعقب هواتفهم.

وجاء قرار السماح لجهاز الشاباك بتعقب مصابي كورونا في إسرائيل، بعد ارتفاع أعداد المصابين وتسجيل أرقام قياسية في دولة الاحتلال خلال الفترة الأخيرة، فيما عادت حكومة الاحتلال لفرض تقييدات على الحركة في بعض المناطق للحد من انتشار المرض.

وكانت وزارة الصحة الإسرائيلية، قد أعلنت مساء أمس الجمعة، تسجيل 1008 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، وتجاوز عدد المرضى النشِطين بالفيروس حاجز العشرة آلاف إصابة، فيما ارتفع عدد الوفيات إلى 326 حالة.

 

 

المصدر : القدس