الجمعة 05 يونيو 2020 03:53 م بتوقيت القدس المحتلة

حماس: المقاومة الطريق الوحيد لمسح آثار النكسة

حماس: المقاومة الطريق الوحيد لمسح آثار النكسة

رام الله الاخباري:

جدد حركة حماس اليوم الجمعة، التأكيد على أنّ تعزيز المقاومة هو الطريق الوحيد لمسح آثار نكسة حزيران/يونيو 1967، معربة عن رفضها لكل محاولات الالتفاف على إرادة المقاومة.

وقالت الحركة، في بيان صحفي في ذكرى النكسة: إنّ الذكرى الـ53 لنكسة الجيوش العربية في منع الاحتلال الإسرائيلي من إتمام احتلال كامل فلسطين تأتي في ظل نكسة جديدة من سعي بعض الدول العربية والإسلامية إلى تطبيع العلاقات مع الاحتلال، ومنح عدو الأمس فرصة الاستقرار والتمادي في احتلال فلسطين والتغوّل على مَن وما فيها من أرض وإنسان.

وأضافت: " أنّ الاحتلال لم يبال برفض المجتمع الدولي الإقرار بنتائج احتلال 1967، وعمد إلى فرض الوقائع على الأرض منذ النكسة "وراح يتمدد في مشروعه الاستيطاني كالسرطان يتفشى في جبال الضفة الغربية والقدس، مستغلًا مشروع الوهم المسمى عملية السلام في تخدير المجتمع الدولي وإغراء البعض من الفلسطينيين بحل نهائي مفترض".

وشددت حماس على أنّ "ثوار شعبنا" سيضعون تحت أقدامهم مشروع الضم وفرض السيادة الإسرائيلية على الضفة المحتلّة ولن يسمحوا بتمريره.

وتابعت إنّ "وحدة الشعب الفلسطيني حول الثوابت الوطنية وحول المقاومة هي وقود الاستنهاض الحقيقي لطاقات شعبنا القادرة على لجم أي عدوان".

وأكدت حماس على أنّ "القدس عاصمة فلسطين"، وجميع مقدساتها حقّ "ثابت للشعب الفلسطيني والأمَّة العربية والإسلامية، ولا تنازل عنها ولا تفريط بأيّ جزء منها"، معتبرًا أنّ كل محاولات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وإدارته وكل إجراءات الاحتلال في القدس "منعدمة كأنها لم تكن".