الثلاثاء 02 يونيو 2020 11:37 ص بتوقيت القدس المحتلة

مطلب بتعويض ذوي البشرة السوداء في أمريكا بـ 14 تريليون دولار

مطلب بتعويض ذوي البشرة السوداء في أمريكا بـ 14 تريليون دولار

رام الله الاخباري:

دعا ملياردير أمريكي من أصول أفريقية، الحكومة الأمريكية إلى دفع تعويضات للأمريكيين ذوي البشرة السوداء بمليارات الدولارات، للحد من سياسة عدم المساواة العرقية التي سادت مؤخرا، والتي كان آخرها مقتل جورج فلويد.

ووفقا لـ"روسيا اليوم"، فإن الملياردير الأمريكي روبرت جونسون، طالب بتعويضات تقدر بـ 14 مليار دولار، لتطوير "أعمال السود التجارية" وتحفيز الاقتصاد.

وأضاف جونسون: "لقد مرت أكثر من 200 عام على العبودية، ولم يتم دفع أي تعويض عنها"، مبينا أن قلة المال لدى الأمريكيين السود في الوقت الراهن، تتيح لهم فرصا أقل للحصول على التعليم.

ومنذ أيام، شهدت ولايات عدة في أمريكا أعمال عنف، وقد أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق محتجين غاضبين على خلفية مقتل فلويد، وهو أميركي أسود أعزل قضى الإثنين خلال توقيفه في المدينة.

ودارت مواجهات في أكثر من عشرين مدينة بينها لوس أنجليس وشيكاغو وأتلانتا، ما دفع السلطات في هذه المدن إلى فرض حظر تجول ليليا، في حين استدعت ولايات عدة قوات الحرس الوطني للمساعدة في السيطرة على الاضطرابات الأهلية التي لم تشهد الولايات المتحدة مثيلا لها منذ سنوات عدة.

ومن سياتل إلى نيويورك تظاهر عشرات الآلاف للمطالبة بتوجيه تهمة القتل العمد وتوقيف آخرين في قضية فلويد، الذي قضى اختناقا بعدما ثبّته الشرطي الأبيض ديريك شوفين على الأرض بساقه.

وفي مدن عدة بينها نيويورك وشيكاغو وقعت مواجهات بين المحتجين والشرطة التي استخدمت رذاذ الفلفل ردا على رشقها بمقذوفات، في حين تم تكسير الواجهات الزجاجية لمحال عدة في فيلادلفيا.

وأعلنت شرطة مينيابلويس العثور فجر امس على جثة قرب سيارة محترقة.

وسجّلت أعمال نهب في ميامي حيث تم فرض حظر تجول، في حين وَصف رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو بـ"المثير للاستياء" تسجيل فيديو يظهر على ما يبدو سيارة تابعة لشرطة نيويورك تصدم محتجين في بروكلين، من دون أن يندد بسلوك عناصر الشرطة.

واتهم ترامب مجموعات منظمة، خاصة حركة "أنتيفا" اليسارية المتطرفة بالوقوف وراء هذه الاحتجاجات وتأجيج العنف في البلاد.

وفي سلسلة تغريداته على "تويتر"، أشار ترامب إلى المظاهرات فقط لإدانة العنف واتهام المسؤولين المنتخبين المحليين بالتساهل، لكنه لم يقر بحجم الحركة، التي كانت سلمية في الأساس.

وأعلنت عمدة واشنطن في الولايات المتحدة الأمريكية موريل باوسر، مساء الأحد، عن فرض حظر التجول في عموم المدينة، وذلك مع تصاعد التوترات بين المتظاهرين والشرطة خارج البيت الأبيض على خلفية وفاة المواطن الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد على يد شرطة مينيابوليس قبل أيام.

المصدر : روسيا اليوم