الخميس 02 أبريل 2020 02:23 م بتوقيت القدس المحتلة

اميركا تتهم الصين باخفاء أعداد وفيات فيروس كورونا

اميركا تتهم الصين باخفاء أعداد وفيات فيروس كورونا

رام الله الاخباري:

كشف تقرير سري للاستخبارات الأمريكية، أن الصين أخفت الحصيلة الحقيقة لوفيات فيروس كورونا المستجد الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية نهاية العام الماضي.

ووفقا للتقرير السري الذي نشرته صحيفة "بلومبيرغ" الأمريكية، فإن حصيلة حالات الوفيات المعلن عنها أقل بكثير من العدد الحقيقي الذي أخفته السلطات الصينية.

وكانت شبكة "سي إن إن" الأمريكية قد نقلت عن مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي أمس الأربعاء، قوله: "ما يبدو واضحاً الآن هو أنه قبل وقت طويل من علم العالم في كانون الأول أن الصين كانت تتعامل مع هذا، وربما قبل شهر من ذلك، إن التفشي كان حقيقياً في الصين".

أما "بلوبيرغ" فقد نقلت عن السيناتور الجمهوري بن ساس، قوله: "إن الادعاء بأن الولايات المتحدة لديها عدد أكبر من الوفيات الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا أكثر من الصين هو ادعاء كاذب".

وأضاف: "من دون التعليق على أي معلومات سرية، هذا واضح بشكل مؤلم للغاية: لقد كذب الحزب الشيوعي الصيني، يكذب، وسيستمر في الكذب حول فيروسات التاجية لحماية النظام".

كما كان وزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبيو، قد دعا علناً ​​الصين والدول الأخرى على أن تكون شفافة بشأن تفشيها.

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي: "هذه البيانات مهمة لتطوير العلاجات الطبية وإجراءات الصحة العامة لمكافحة الفيروس، وحتى نتمكن من إنقاذ الأرواح يعتمد على القدرة على الثقة والمعلومات حول ما حدث بالفعل".

وقد اتُّهمت الصين مراراً بالتغطية على حجم المشكلة وبطء تبادل المعلومات، خاصة في الأسابيع التي تلت ظهور الفيروس لأول مرة، وحجب عروض المساعدة من الخبراء الأمريكيين.

في المقابل، اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ قالت خلال إفادة صحفية يومية، أن تصريحات المسؤولين الأمريكيين "وقحة".

وأكدت أن الصين تصرفت بطريقة منفتحة وشفافة بشأن تفشي الفيروس الذي بدأ في البلاد أواخر عام 2019.

المصدر : عربي بوست