الإثنين 30 مارس 2020 09:33 ص بتوقيت القدس المحتلة

محافظ جنين يُعلّق على جريمة مقتل فتى "حرقاً" في المدينة

محافظ جنين يُعلّق على جريمة مقتل فتى "حرقاً" في المدينة

رام الله الاخباري:

استهجن محافظ جنين، اللواء أكرم الرجوب، بشدة عملية الحرق التي تعرض لها فتى فلسطيني الليلة الماضية، ولقي على إثرها مصرعه في المدينة. 

ونعى المحافظ في تصريحات مصورة في وقت متأخر من الليلة الماضية، الطفل موجها التعزية إلى ذويه وكل محافظة جنين.

وشدد على أن السلوك الإجرامي، الذي تم لا يمكن وصفه بكلمات، متسائلا: "هل هذه ثقافة المواطن الفلسطيني، والذي يعبر عن سلوك شباب فلسطين؟"

وأكد محافظ جنين على أن هذا أمر مؤلم ومفزع، ويستدعي أن نعيد النظر في كل القيم التي اُفتقدت في شارعنا الفلسطيني، مشيراً إلى أنه "منذ اللحظة الأولى، تمت متابعة الحدث، واعتقال المشتبه بهم وهم معتقلون، والتحقيقات مستمرة، وسيحالون إلى النيابة والقضاء الفلسطيني. 

وقال الرجوب: أترحم على روح هذا الفقيد، وتعجز الكلمات عن وصف هذا السلوك الإجرامي البشع، الذي تم بحق هذا الطفل. 

ودعا المواطنين إلى الاهتمام بأبنائهم ورعايتهم، وعدم تركهم في الشوارع، والالتزام بما يصدر من تعليمات من قبل القيادة الفلسطينية. 

وأكد أن جميع المتهمين موجودون في قبضة الشرطة، والتحقيق بدأ حول أسباب هذه الجريمة البشعة.

وفي بيان صحفي آخر، دعا المحافظ الرجوب، الجميع إلى انتظار انتهاء التحقيق في ملابسات وفاة الفتى منتصر عبد الخالق حرقا في مدينة جنين الليلة الماضية، وعدم التسرع في إصدار الأحكام.

وأكد المحافظ، أن التحقيق ما زال في بدايته، وسنقوم باطلاع الرأي العام على نتائجه فور الانتهاء منه.

وأعرب عن تقديره لأهالي محافظة جنين ومشاعرهم العفوية وتضامنهم الصادق مع ذوي الطفل، داعيا الجميع إلى الوقوف عند مسؤولياتهم وانتظار نتائج التحقيق الرسمية.

وقُتل فتى يبلغ من العمر 15 عاما حرقاً، مساء اليوم الأحد، في مدينة جنين، وفق ما قال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات.