الثلاثاء 18 فبراير 2020 09:29 م بتوقيت القدس المحتلة

جيش الاحتلال يهدد غزة بعملية "السور الواقي "

جيش الاحتلال يهدد غزة بعملية "السور الواقي "

رام الله الاخباري : 

قال نائب وزير الجيش الاحتلال  آفي ديختر: إن قطاع غزة، سيمر بعملية مماثلة لعملية (الدرع الواقي)، سيتم خلالها تدمير البنية التحتية لحركتي حماس، والجهاد الإسلامي.

وأضاف ديختر خلال حديثه لاذاعة (103 Fm) في " إسرائيل ": "لا تستطيع إسرائيل، تحمل منظمات تُهدد مواطنيها وتعطيل حياتهم، لذا سيتم تحديد موعد هذه العملية في وقت مناسب عسكريًا وسياسيًا، ولكن يمكن أن تأتي أيضًا كرد فعل على هجوم يُفاجئ إسرائيل.

يشار إلى أن عملية (الدرع الواقي) قام بها جيش الاحتلال  في العام 2002 بأوامر من رئيس الوزراء آنذاك آرئيل شارون، حيث تم اجتياح المدن الفلسطينية بالضفة الغربية،

وبدأ الاحتلال  العملية في 29 آذار/ مارس من العام 2002 وانتهت في تموز/ يوليو 2002، وحشدت لها 30 ألف جندي

يشار إلى أن إذاعة جيش الاحتلال  أجرت حوارا مع رئيس حكومة تسيير الأعمال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأربعاء الماضي، أوضح من خلاله أنه سيفعل ما هو ضروري لهزيمة حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة.

وجاء تعليق نتنياهو ردا على سؤال الإذاعة العبرية، حينما قالت، تحديدا، بشأن المفاجأة التي يعدها لحركة حماس: هل اغتيال السنوار [يحيي السنوار، قائد حركة حماس في قطاع غزة] وارد في ذلك؟

فأجاب رئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلي:  أنا لا أفصح عن خططنا التشغيلية، سنفعل ما هو ضروري لهزيمة حماس والجهاد.

ونقلت القناة العبرية الـ"20" عن لسان نتنياهو، أن الجيش الإسرائيلي يحضر شيئا ما لحركة حماس لم تتوقعه في حياتها، ربما قبل إجراء الانتخابات البرلمانية، في الثاني من مارس/ آذار المقبل.