الخميس 13 فبراير 2020 02:27 م بتوقيت القدس المحتلة

تزامنا مع عيد الحب ..أب يقتل ابنته لوقوفها مع حبيبها أمام المدرسة

تزامنا مع عيد الحب ..أب يقتل ابنته لوقوفها مع حبيبها أمام المدرسة

رام الله الإخباري:

قام مواطن مصري بالاعتداء على ابنته بالضرب حتى الموت، بمنطقة شبرا الخيمة قرب القاهرة، قبل يوم واحد من عيد الحب حيث أثار غضبه، عقب علمه بوجود علاقة عاطفية تجمعها بشاب.

وكشفت تحقيقات النيابة عن مفاجأة كذب ادعاء والدها بأنها سقطت من المصعد حيث أوضحت التحقيقات أن الحادث به شبهة جنائية، وأن والدها تعدى على ابنته بالضرب حتى الموت، بسبب شكه في وجود علاقة عاطفية بين المجنى عليها وشاب.

وتلقى مركز الشرطة بلاغا من المستشفى بوصول فتاة تبلغ من العمر 15 سنة إلى المستشفى جثة هامدة، حيث أحضرها والدها لتلقي العلاج ، ولكن الفتاة كانت قد لفظت أنفاسها الأخيرة، حيث قام الأب بأخذ ابنته من المستشفى وعاد بها إلى شقته

 وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبسؤال والد المجنى عليها ادعى أن ابنته سقطت من الأسانسير أثناء ذهابها إلى المدرسة، وتوفيت نتيجة سقوطها فنقلها إلى المستشفى.

وخلال التحقيقات تبين وجود كدمات وآثار ضرب في انحاء متفرقة من جسدها، مما يوحى بأن الواقعة بها شبهة جنائية وليست وفاة طبيعية، وبالتحقيق وسؤال والد الفتاة، اعترف بالحقيقة بأن المجنى عليها توفيت في يده بسبب كثرة اعتدائه عليها بالضرب.

وكشف المتهم أنه في أحد الأيام، توجه الى مدرسة ابنته في منطقة شبرا الخيمة، وعلم بوجود علاقة عاطفية بين ابنته وأحد الشباب الذى يأتي لها أمام المدرسة قبل "الفلاتين"،

فاستشاط غيظه، وقرر تأديبها بسبب وقوفها مع شاب غريب وعقب عودتها من المدرسة واجهها بوجود علاقة عاطفية بينها وبين شاب، واعتدى عليها بالضرب وفقدت الوعى وظن انها على قيد الحياة فنقلها إلى المستشفى، لتأمر النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة.

 

المصدر : اليوم السابع