الإثنين 20 يناير 2020 02:25 م بتوقيت القدس المحتلة

"واتس اب" على وشك إجبار الملايين على شراء هواتف جديدة لمواصلة استخدام التطبيق

"واتس اب" على وشك إجبار الملايين على شراء هواتف جديدة لمواصلة استخدام التطبيق

رام الله الإخباري :

ذكرت تقارير أن تطبيق الرسائل الأشهر في العالم "واتس آب" على وشك إجبار الملايين من المستخدمين على شراء هاتف جديد إذا كانوا يرغبون بالاستمرار في استخدام الخدمة.

وقال خبراء تقنيون إنه مع بداية الشهر المقبل، سيتوقف التطبيق عن العمل في عدد من الأجهزة، ما يترك البعض بحاجة لشراء هاتف ذكي جديد ومكلف.

كما وحذر "واتس آب"، المملوك من قبل "فيسبوك"، المستخدمين من التغيير المرتقب منذ شهور، ولكن الإجراء الجديد سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 1 فبراير عام 2020.

وتشير التقديرات أن الحظر الجديد لن يشغل أي برنامج في ايفون أقدم من iOS 7، لن تتمكن من الوصول إلى "واتس آب"، كما ستكون هناك مشكلة مماثلة بالنسبة لمستخدمي هواتف "أندرويد" أيضا.

وأوضحت الإحصائيات من غوغل، أه هنالك الكثير من الهواتف التي تستخدم الإصدارات القديمة من نظام التشغيل الخاص بها، ويمكن أن يكون هناك حاجة لتحديث ما يصل إلى 7.5 مليون جهاز، للاستمرار في استخدام تطبيق المراسلة.

وعن الحظر الأخير، قالت "واتس آب": "بينما نتطلع إلى السنوات السبع القادمة في مسيرتنا، نريد تركيز جهودنا على منصات الهواتف المحمولة، التي تستخدمها الغالبية العظمى من الناس. وعلى الرغم من أن هذه الأجهزة كانت جزءا مهما من قصتنا، إلا أنها لا تقدم نوع الإمكانات التي نحتاج إليها لتوسيع ميزات تطبيقنا في المستقبل. وكان هذا قرارا صعبا بالنسبة لنا، ولكنه القرار الصائب من أجل منح الناس طرقا أفضل للبقاء على اتصال مع الأصدقاء والعائلة والأحباء باستخدام "واتس آب"".

وأوضحت : "إذا كنت تستخدم أحد الأجهزة المحمولة المتأثرة، نوصي بالتحديث لمواصلة استخدام "واتس آب"".

وفيما يلي تواريخ توقف عمل "واتس آب" على بعض الهواتف:

بدء العد التنازلي لتوقف عمل

بدء العد التنازلي لتوقف عمل "واتس آب" على هذه الهواتف

- Nokia Symbian S60: بعد 30 يونيو 2017.

- "بلاك بيري" OS و"بلاك بيري 10": بعد 31 ديسمبر عام 2017.

- نوكيا S40: بعد 31 ديسمبر عام 2018.

- جميع أنظمة تشغيل Windows Phone: بعد 31 ديسمبر عام 2019.

- إصدارات أندرويد 2.3.7 والأقدم منها: بعد 1 فبراير عام 2020.

- آيفون iOS 7 والأقدم منها: بعد 1 فبراير 2020.

وللأسف، إذا كنت تمتلك أيا مما سبق، فستحتاج إلى شراء هاتف جديد لمتابعة استخدام "واتس آب".

المصدر : إكسبريس