الأحد 08 ديسمبر 2019 09:04 م بتوقيت القدس المحتلة

تحرك داخل الاتحاد الاوروبي للاعتراف بفلسطين

تحرك داخل الاتحاد الاوروبي للاعتراف بفلسطين

رام الله الاخباري:

يروّج وزير خارجية لوكسمبورغ جان أسبورن، إلى مبادرة لاعتراف جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بالدولة الفلسطينية، وذلك ردا على إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قبل أسبوعين بأن المستوطنات شرعية.

ووفقا للقناة 13 العبرية، فإن لوكسمبورغ تعد واحدة من أصغر الدول في الاتحاد الأوروبي، غير أن وزير خارجيتها الذي ظل في منصبه لمدة 15 عامًا متتاليًا، يُعتبر واحدًا من أصحاب النفوذ في البر الأوروبي بفضل وضعه وأقدميته.

وذكرت القناة أن عدد غير قليل من دول الاتحاد الأوروبي، تبدي القلق بشأن سياسة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في القضية الفلسطينية والرغبة في الرد عليها.

‫وأوضحت القناة العبرية، أن وزير خارجية لوكسمبورغ قد أرسل الرسالة قبل اجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي غدًا في بروكسل.

ونشر وزير خارجية لوكسمبورغ تغريدة قال فيها: "إن الاعتراف بفلسطين كدولة لن يكون اختبارًا جيدًا أو شيكًا مفتوحًا، بل الاعتراف بحق الشعب الفلسطيني في دولته، لن تكون الخطوة موجهة ضد إسرائيل على الإطلاق مع مراعاة احتياجاتها الأمنية".

وبدلت الولايات المتحدة موقفها من المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، إذ لم تعد ترى وجودها مخالفا للقانون الدولي.وقال مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي، إن وضع الضفة أمر يتفاوض عليه الإسرائيليون والفلسطينيون.

ورفض الاتحاد الأوروبي الموقف الأمريكي الجديد، وأصر على اعتبار الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة مخالفا للقانون الدولي.ورحبت إسرائيل بالتحرك الأمريكي الذي جاء على النقيض من موقف الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما من المستوطنات.والمستوطنات هي تجمعات سكنية أقامتها إسرائيل على الأراضي الفلسطينية التي احتلتها أثناء حرب 1967.

المصدر : رام الله الاخباري