السبت 12 أكتوبر 2019 11:04 ص بتوقيت القدس المحتلة

الاردن تفرض اجراءات غير مسبوقة بحق "السياح الاسرائيليين "

الاردن تفرض اجراءات غير مسبوقة بحق "السياح الاسرائيليين "

رام الله الاخباري:

سلطت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أمس الجمعة، الضوء على كيفية تعامل السلطات الأردنية للسائح الإسرائيلي، وفرض رسوم عليهم قبل دخولهم الأردن، معتبرة أنها إجراءات "غير مسبوقة".

وأكد الكاتب الإسرائيلي في الصحيفة جاكي خوجي، أن السلطات الأردنية تفرض "غرامة" على السائح الإسرائيلي حسب عدد الأيام التي سيقضيها هناك.

وقال خرجي: "إن كان السائح الإسرائيلي سيقضي ثلاثة أيام فأكثر، سيكون مطالب بدفع عشرة دنانير على التأشيرة، أما إذا كان 48 ساعة فأقل، فسيقفز السعر إلى 40 دينار"، مبينا أن هذه الغرامة مخصصة للاسرائيليين فقط.

ونوه الكاتب الإسرائيلي إلى غرامة أخرى أكثر غرابة من سابقتها، حيث يلزم أي إسرائيلي يريد دخول الأردن أن يرافقه مرشد أردني مدفوع الأجر إلى مقصده، مبينا أن الأردنيين يبررون ذلك بالاعتبارات الأمنية.

وتساءل: "أين سمعتم أن سائحا يكون مطالبا بأن يستأجر لنفسه حارسا من جيبه الخاص؟"، مشيرا إلى أن الإسرائيليون الذين لم ينسقوا لأنفسهم مسبقا مرافقا وفندقا، فلا يسمح له بالدخول إلى الأراضي الأردنية ويتم إرجاعهم.

وربط خوجي الإجراءات الأردنية الجديدة بمحاولة الاستفادة مالياً من السياحة الإسرائيلية، وتوفير مصدر رزق لبضع عشرات من العاملين الأردنيين، إلى جانب إطلاق رسالة لإسرائيل بأن "عمان ثائرة الأعصاب"، على حد وصفه.

ويرى الكاتب الإسرائيلي أن العلاقات بين تل أبيب وعمان منذ فترة طويلة "ليست منسجمة"، معتبرا أن "الأردن ليس لديها وفرة من أوراق الاحتجاج ضد إسرائيل، ولهذا فهي تطلق يدها إلى جيوب السياح القلائل الذين يصلون إليها، على أمل أن يفهم أحد القادة الإسرائيليين التلميح" على حد زعمه.

وزعم خوجي في مقاله أن الأردن بهذه الطريقة يبدي إحباطه من سياسة إسرائيل في المناطق الشرقية لمدينة القدس، مشككا في الوقت ذاته أن يكون من توجه إلى الخطوات الأردنية العقابية الأخيرة على معابر الحدود، رئيس الوزراء ومستشاروه في مجلس الأمن القومي.

المصدر : عربي 21