الأربعاء 25 سبتمبر 2019 05:39 م بتوقيت القدس المحتلة

سوق السيارات في فلسطين يشهد ركودا غير مسبوق

سوق السيارات في فلسطين يشهد ركودا غير مسبوق

رام الله الاخباري - جهاد القاق : 

تصدرت سيارات "هونداي أكسنت" و"كيا بيكانتو" و"سكودا" و"الكادي" و"السيات" والجيبات مثل "توسان" قائمة السيارات الشعبية الأكثر بيعا في الضفة الغربية.

ووفقا لمسح أجراه موقع "رام الله الاخباري"، فإن البيانات أظهرت أن الأسعار تتراوح ما بين 63 ألف شيكل إلى 114 ألف.

وأظهرت البيانات التي حصلت عليها "رام الله الاخباري" أن سيارات "هونداي اكسنت" تراوح سعرها من 63-65 الف، و"كيا بيكانتو" تتراوح من 42-47 الف، تليها

"سكودا" وتتراوح من 102- 105 و"الكادي" من 107-114، اضافة الى فئة الجيبات مثل "توسان " من 104- 108 الاف شيقل، فيما تراوح سعر سيارات "السيات" من 65- 78 الف شيكل.

ff

WhatsApp Image 2019-09-25 at 17.44.15

واشتكى ساري حشاش مدير شركة الدبواني لتجارة السيارات في رام الله، من حالة ركود غير طبيعية في سوق بيع وشراء السيارات، مرجعا ذلك لعدة اسباب أهمها ارتفاع الجمارك على تلك المركبات وبالتالي ارتفاع سعرها.

وقال حشاش لـ"رام الله الاخباري": "على سبيل المثال ارتفاع الجمارك على مركبة نوع " كادي " من 33 الف شيقل الى 40 الف، وبالتالي ارتفاع سعرها على الزبون وهذا قلل من شأنه من نسبة شراء السيارات في السوق".

وأدان حشاش قرار وزارة النقل والمواصلات الذي يسمح لوكلاء السيارات "الصفر كيلو" باستيراد السيارات المستعملة، معتبرا أنه قرار خاطئ ومجحف بحقهم ولا يؤدي الى منافسة حقيقية في السوق.

ويوجد في فلسطين شكلين لتجارة السيارات، الأول متعلق بوكلاء المركبات الجديدة "صفر كيلو" واخر بالسيارات المستوردة المستعملة.

وتجدر الإشارة إلى أن أسعار السيارات في فلسطين لا تعتبر رسمية في الاسواق الفلسطينية، فالسعر مرتبط بموديل السيارة وعدد الكيلومترات والاضافات الموجودة عليها ومدى خلوها من الحوادث التي من شأنها ان تقلل من سعرها.

كما أن نسبة المبيعات في الآونة الأخيرة فقد انخفضت بنسبة 30%، حيث أن أكثر فئة تقبل على شراء المركبات هي فئة المغتربين وأصحاب الأعمال الحرة، وهنالك تأثير كبير على سوق بيع السيارات نظرا ً للأزمة المالية التي تمر بها السلطة الفلسطينية.

من جانبه، أكد حاتم حمايل من شركة حمايل والشيخ لتجارة السيارات برام الله، أن هناك تراجعا واضحا بنسبة 50% على بيع وشراء السيارات، نظرا لارتفاع القيمة الجمركية على السيارات المستوردة من 10% الى 15%.

وأشار حمايل الى أن السيارات الاكثر مبيعا ًفي الضفة الغربية هي الكورية مثل (هونداي، توسان)، كما ان معظم البيع يتم عن طريق البنك، موضحا أنه ومع الازمة الاقتصادية الحالية أصبح البنك غير قادر على منح تمويل للمواطنين من اجل شراء السيارات.

ff

WhatsApp Image 2019-09-25 at 17.44.16

وأشار في حديثه لـ"رام الله الاخباري"، إلى أن هنالك اقبال كبير من قبل العاملين داخل اسرائيل على شراء السيارات، بسبب ارتفاع دخلهم الشهري والذي قد يصل الى 15 الف شيقل.

أما أمجد الشايب من معرض الشايب وضراغمة لتجارة السيارات، فأكد أن البيع اجمالا ًمرتبط بظروف السوق وأحوال الناس، مشيرا إلى أن هنالك تراجعا واضحا في المبيعات بنسبة تتراوح من 50 -60% عما كانت عليه.

ونوه الشايب الى أن قيمة الشيكات الراجعة في الشهر الواحد قد تصل الى 300 الف شيقل، أي أن نسبة 25% من الشيكات التي تتعامل بها الشركة هي شيكات راجعة، معتبرا أن ذلك دليل واضح على الوضع الاقتصادي السيء الذي يمر به الشعب الفلسطيني.

وفي ذات السياق، أكد المتحدث باسم وزارة النقل والمواصلات موسى رحال، لموقع "رام الله الاخباري" أن هنالك منافسة حقيقة في سوق بيع المركبات، وهذا ما تسعى اليه الوزارة من اجل مصلحة المواطن ولمنع الاحتكار في عملية البيع.

ff

WhatsApp Image 2019-09-25 at 17.44.12

وفي تعقيبه على قرار الوزارة بالسماح لوكلاء السيارات "الصفر كيلو" باستيراد السيارات المستعملة، قال الرحال، إن القرار ليس بالجديد، وأن الوزارة ليست ضد أحد في السوق، وستعيد الوزارة النظر في حال وجود أي خلل في القرارات التي تصدر عنها.

وأوضح الرحال أن شركات السيارات تختار وكالة لها في أي دولة، وهناك عقود والتزامات قانونية بينها، واي طلب وكالة يصل الى الوزارة يتم دراسته وفحصه وسيكون هنالك موافقة في حال موافقته للشروط والاجراءات القانونية.

المصدر : رام الله الاخباري