الخميس 12 سبتمبر 2019 09:34 ص بتوقيت القدس المحتلة

مهندسة مصرية حولت مبنى "البنتاغون" المنهار إلى كنيسة

مهندسة مصرية حولت مبنى "البنتاغون" المنهار إلى كنيسة

رام الله الاخباري:

استطاعت المهندسة المصرية منال عزت، التي كانت تعمل في مبنى وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، النجاة منه صبيحة أحداث 11/سبتمبر/2001 قبل تعرضه للانهيار.

وعزت المهندسة التي تعمل في فيلق مهندسي الجيش، نجاتها من الكارثة بفضل مشروع عملت عليه قبل الهجمات، حيث عملت على ترميم السطح الخارجي لمبنى البنتاغون، وهو ما ساعد على صمود المبنى لمدة 20 دقيقة قبل الانهيار.

كما استطاع 1500 شخص استطاعوا النجاة من الحادث، بفضل الدعمات التي عمل فريقها على وضعها بالمبنى قبل الهجمات، بحسب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية.

وقامت المهندسة المصرية، إثر عودتها لإعادة إعمار المبنى، على تغيير المكان الذي تعرض للضرر في مبنى البنتاغون، حيث قامت بإنشاء كنيسة صغيرة، إذ رفض الموظفون أن تتواجد مكاتبهم في المكان الذي كان شاهدا على الفاجعة.

وأصبح اليوم، الموقع الذي ارتطمت به الطائرة وأودت بحياة 184 شخصا، كنيسة صغيرة يجتمع فيها أقارب العسكريين الأمريكيين من مختلف الديانات لأداء شعائرهم الدينية، كما يرتاد في يوم الجمعة، مكان العبادة هذا بعض موظفي البنتاغون المسلمين، لسماع الخطبة وأداء صلاة الجمعة.

وعبرت عزت عن فخورها بالإنجاز الذي حققته، بتحويل أنقاض إلى ملاذ روحاني آمن، "فهذا جزء من عملية الشفاء"، حسب قولها.

 

المصدر : وكالات