الإثنين 09 سبتمبر 2019 06:26 م بتوقيت القدس المحتلة

عصابات المستوطنين تستولي على منزل وسط الخليل

عصابات المستوطنين تستولي على منزل وسط الخليل

رام الله الاخباري:

استولت عصابات من المستوطنين، تحرسها قوة عسكرية معزّزة من جنود وشرطة الاحتلال اليوم الإثنين، على عقار للفلسطينيين في مدينة الخليل بالضفة الغربية.

ووفقا لموقع "عرب 48"، فإن الحاخام عوزياهو شرابف، ادعى لدى دخول المستوطنين إلى المبنى، أن هذا البيت يشكل توسيعا للاستيطان في مدينة الخليل المقدسة، زاعما أن الاستيطان سيتمدد ويتوسع في "أرض الأجداد"، على حد قوله.

أما الإدارة المدنية في جيش الاحتلال، فزعمت أن المبنى الفلسطيني الذي يبعد بضع مئات الأمتار عن الحرم الإبراهيمي في البلدة القديمة بالخليل، قد اشترته جمعية استيطانية، في عام 2015، بموجب القانون.

ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن مسؤول في الإدارة المدنية قوله إن "رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، دعا المستوطنين خلال خطاب ألقاه في الخليل، بمناسبة 90 عاما على ثورة البراق، إلى الدخول إلى المبنى، الذي يطلق عليه المستوطنون اسم "بيت المكفيلا، وإسكانه".

وأوضحت وسائل الإعلام، أن لجنة تسجيل العقارات التابعة للإدارة المدنية الاسرائيلية، قررت أن المستوطنين اشتروا المبنى "بشكل قانوني"، مدعية أنهم قدموا الأوراق الثبوتية لذلك.

وعلى الرغم من تقديم اعتراضات كثيرة ضد هذا المشروع الاستيطاني، إلا أن سلطات الاحتلال رفضتها كلها، وقبلت مؤخرا ادعاءات الشركة الاستيطانية بزعم أنها قدمت وثائق تثبت ادعاءاتها.

المصدر : عرب 48