الثلاثاء 06 أغسطس 2019 10:07 ص بتوقيت القدس المحتلة

مسؤول إسرائيلي يحذر من "الهدوء الخادع" في الضفة

مسؤول إسرائيلي يحذر من "الهدوء الخادع" في الضفة

وصف مسؤول أمني إسرائيلي، اليوم الثلاثاء، حالة الهدوء في الضفة الغربية الفترة الأخيرة، بـ"الخادع"، محذرا من أن حركة حماس تسعى باستمرار لتنفيذ عمليات انطلاقا من الضفة.

وادعى المسؤول في حديثه للقناة السابعة العبرية، أن انخفاض عدد العمليات في الضفة الغربية خلال الشهر الماضي (92 هجومًا في يوليو مقارنة بـ 123 هجومًا في شهر يونيو)، يعود إلى احباط العمليات من خلال الاعتقالات المتكررة، التي ينفذها الشاباك وجيش الاحتلال.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، قد تحدثت سابقا في تقرير مطول حمل عنوان "على حافة الانفجار.. الخطر المربع الذي يهدد بهز المنطقة".

ورأت الصحيفة أن الوضع الاقتصادي المتعثر في الضفة الغربية، والتوتر في الأقصى، واحتجاجات الأسرى الفلسطينيين، جميعها أسباب قد تشعل كل الساحات في وقت واحد.

وينقسم الخطر المربع في ظل انشغال إسرائيل بالانتخابات، إلى الضفة الغربية، وقطاع غزة، والأقصى، والسجون. وأن كل ساحة من هذه الساحة مهيئة لانفجار وأن أي تصعيد في أي ساحة منها ستكفي لإشعال باقية الساحات.

وقالت الصحيفة إن القرارات الإسرائيلية قد تؤدي إلى جانب المبادرات الفلسطينية إلى تدهور محتمل.

وقال مسؤولون كبار في السلطة الفلسطينية، إن العجز المالي الذي بدأ منذ أشهر بعد إعادة أموال الضرائب، قد يتفاقم الأشهر المقبلة وسيؤثر على عمل الأجهزة الأمنية وقدراتها الاستخباراتية، وسيسهل لحماس تشكيل خلايا عسكرية.

فيما حذّر مسؤولون كبار في المؤسسة الأمنية والعسكرية الإسرائيلية من اهتزاز الوضع الاقتصادي بالضفة، مشيرين إلى أن الهدوء في تلك المنطقة يعتمد كليًا على الاقتصاد. مضيفين "معادلة الاستقرار تواجه تحديًا حقيقيًا".

المصدر : الحدث