العديد منا يتجاهلون حزام الأمان لاكن ما اهمية وضع الحزام لسائق و لراكب ؟

للأسف يهمل الكثيرون منا في موضوع ارتداء حزام الأمان داخل السيارة، وحتى إذا نصح أحد الركاب به يستخف الآخرون بالأمر ويسخرون منه!

لكن يجب أن نعلم جميعاً أن ربط حزام الأمان هو إجراء وقائي ضروري قد ينقذ حياتنا وحياة أطفالنا إذا وقعت كارثة فجأة على الطريق لا قدر الله.

لقد تم اقتراح اول حزام أمان في عام ١٨٨٥ وكان يستعمل من قبل ركاب العربات التي تجر بواسطة الخيول وقد بوشر بتزويد المركبات بحزام الأمان في اوائل الأربعينيات من القرن الماضي. أثبتت الدراسات الآتي : 1. إستخدام حزام الأمان يقلل من معدل الوفيات في حوادث السير حوالي 50% أي أن إحتمالية وفاة الأشخاص المستخدمين لأحزمة الأمان عند وقوع الحوادث الخطيرة، تقل إلى حوالي النصف قياساً بالأشخاص غير المستخدمين للأحزمة. 2. يقل عدد الإصابات الخطيرة في حوادث السير إلى 68% في حال إستخدام أحزمة الأمان. 3. إن الأطفال الذين يستعملون أحزمة الأمان توفر لهم أعلى نسبة من الحماية للحد من إصابتهم ووفاتهم, وأن معدل خطورة وفاة الركاب من الأطفال يزداد 12 ضعفا ًعند عدم إستعمال أحزمة الأمان أو المقاعد الخاصة بهم. لقد اصبح إستعمال حزام الأمان الزامياً في معظم دول العالم من أجل توفير أكبر قدر ممكن من الحماية للركاب سواء في المقاعد الأمامية أو الخلفية. أولا : التخفيف من قوة الإصطدام: عن حدوث إصطدام بين مركبتين أو مركبة مع جسم آخر ، فإن الأشخاص داخل المركبة سيندفعون بقوة تساوي نفس سرعة المركبة وقت الإصطدام ويتعرضون لنفس قوة الصدمة، وقوة الصدمة عند عدم إستخدام حزام الأمان وعلى سرعة ٥٠ كم/ساعة تعادل السقوط عن مبنى إرتفاعه ٣ طوابق. ثانيا: منع إصطدام الأشخاص الموجودين داخل المركبة بعضهم ببعض: تحدث الإصابات البالغة نتيجة إندفاع الأشخاص الموجودين داخل المركبة وإرتطامهم ببعضهم، وهذه الإصابات لا تقل خطورة عن الإرتطام بالسطوح الصلبة والأجسام الصلبة بداخل المركبة .. وتشير الدراسات بأن قوة الصدمة لحظة وقوع الحادث المروري تجعل وزن الركاب في المركبة يتضاعف عشرات المرات وقد يصبح كوزن الفيل، فعلى سبيل المثال إذا كان وزن أحد الركاب ٣٠ كغم وكانت سرعة السيارة لحظة وقوع الحادث 50 كم /ساعة فإ ن وزن هذا الراكب يصبح ١٢٠٠ كغم وإصطدامه بجسم صلب أو براكب آخر داخل المركبة يؤدي إلى قتله فوراً. ثالثا: يمنع الإصطدام بالأسطح الداخلية للمركبة : عند وقوع حادث مروري للمركبة – يحدث ما يسمى الاصطدام الأول - وذلك يؤدي إلى إرتطام الركاب بأسطح المركبة الصلبة الزجاج، المقود، الأبواب، اللوحة الأمامية , وهذا يسمى الإصطدام الثاني. رابعا : يمنع الإنقذاف خارج المركبة : إستخدام حزام الأمان يثبت الركاب في المقاعد الأمامية والخلفية ويمنع إنقذافهم خارج المركبة وبالتالي الإرتطام بالأرض أو الرصيف أو حتى تعرضهم لحادث دهس من سيارة أخرى تصادف مرورها وقت الحادث. أنواع الإصابات الخطرة التي يتعرض لها السائق والركاب في حال عدم إستخدام حزام الأمان : 1- إصابات الرأس والجمجمة. 2- إصابات الوجه. 3- إصابات الصدر. 4- إصابات الرقبة والعمود الفقري. 5- الإنقذاف خارج المركبة.

خبر عاجل