أبو ردينة ينفي مزاعم إسرائيلية حول ما جاء في كلمة الرئيس أثناء لقائه أبناء الجالية الفلسطينية بنيويورك

رام الله الإخباري

نفى الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ما أوردته تقارير نشرها الإعلام الإسرائيلي، حول ما جاء في كلمة الرئيس محمود عباس، أثناء لقائه أبناء الجالية الفلسطينية في نيويورك، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال أبو ردينة، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس تطرق لموضوع الانتخابات، مؤكدا الموقف الفلسطيني الرسمي بإجرائها حال التمكن من ذلك في القدس الشرقية، ولكن لم يسئ لأحد في كلامه، ولم يستعمل أي كلمة تسيء لأي جهة.

وأضاف أن مثل هذه التقارير الصادرة في الإعلام الإسرائيلي، هي استمرار للحملة الشرسة التي تقودها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق القيادة الفلسطينية والرواية الفلسطينية، التي أخذت تشق طريقها في الولايات المتحدة، وفي العالم لدحض الرواية الإسرائيلية.

وفا

خبر عاجل