"اسرائيل " ترفض فتح حوار بشأن تبادل جثة الاسرائيلي المحتجزة في جنين

غانتس.jpg

رام الله الإخباري

استبعد عدد من المسؤولين الإسرائيليين، اليوم الأربعاء، إمكانية أن يتم التفكير في تحرير جثامين فلسطينيين تحتجزهم "إسرائيل"، مقابل جثة الإسرائيلي الذي تم احتجازه في جنين الليلة الماضية.

ووفقا لما نقلت وسائل اعلام إسرائيلية عن مسؤولين أمنيين إسرائيليين فإن: "تحرير جثامين فلسطينيين مقابل جثة الإسرائيلي في جنين ليست على جدول اعمالنا".

وأغلق الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، معبري الجلمة "جلبوع"، وسالم مع جنين.

ووفقا لقناة "ريشت كان" العبرية، فإن وزير الجيش بيني غانتس، اتخذ القرار بعد تقييم أمني أجراه بعد احتجاز جثة إسرائيلي من قبل المسلحين في جنين ورفضهم تسليمه.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، قد ذكرت الليلة الماضية، أن مسلحين فلسطينيين اختطفوا جثة شاب إسرائيلي من سكان "داليت الكرمل"، من مستشفى في مدينة جنين بالضفة الغربية، بعد أن لقي مصرعه في حادث سير.

وبحسب الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن مسلحين اختطفوا جثة الشاب بعد أن تعرض مع زميل له لحادث سير خطير قرب حاجز جلبوع القريب من جنين، وتم نقلهما لمستشفى بالمدينة، حيث تم نقل أحدهما وهو مصاب للمستشفيات الإسرائيلية، في حين اختطف المتوفى من قبل المسلحين.

واتهم الجيش الإسرائيلي "كتيبة جنين" باختطاف الشاب وتوقع إعادة الجثمان إلى عائلته في "إسرائيل" في أقرب وقت ممكن.

اعلام اسرائيلي

خبر عاجل