استياء إسرائيلي من الدعم والتأييد للقضية الفلسطينية بمونديال قطر

رام الله الإخباري

قوبل الدعم والتأييد والتضامن مع القضية الفلسطينية، خلال احتفالات بطولة كأس العالم في قطر، بالامتعاض والاستياء الإسرائيلي، حيث أقيمت العديد من الفعاليات نصرة للشعب الفلسطيني ورفع الأعلام الفلسطينية، في حين لم يذكر أحد اسم إسرائيل.

كما هتفت الجماهير باسم فلسطين داخل الملاعب وخارجها، ورفض العديد من مشجعي ومشجعي المنتخبات العربية في مونديال قطر التعاون مع الصحفيين الإسرائيليين، وعزلوهم عندما عرّفوا عن أنفسهم على أنهم إسرائيليون خلال مقابلات إعلامية.

من جهته، انتقد عضو القائمة كاسيف، تصريحات الصحفيين الإسرائيليين، بشأن انتهاك حقوق الإنسان في قطر، على خلفية مباريات المونديال التي تقام خلال الوقت الحالي.

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، عن أحمد الطيبي عضو الكنيست عن القائمة العربية المشتركة، قوله "إن قطر هي الدولة العربية التي نظمت أفضل كأس عالم في التاريخ."

وأضاف: "هناك نفاق كبير في التصريحات، حيث يوجد شعب فلسطيني يعيش في ظل احتلال عنيف وقاتل، فليقاتوا هنا من أجل حقوق الفلسطينيين قبل القتال في الخارج".

وانطلقت الأحد الماضي في قطر بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، التي تستمر حتى 18 من الشهر القادم، لتكون أول مونديال ينظم في دولة عربية ومسلمة، وبداية من حفل الافتتاح الذي يحتضنه ملعب البيت في منطقة الخور، كان العالم على موعد مع بطولة استثنائية مختلفة عن كل ما حدث طوال 90 عاما من تاريخ المسابقة.

 

يديعوت أحرونوت

خبر عاجل