اشتية يطالب بضغط دولي على "إسرائيل" للإفراج عن الأموال الفلسطينية المحتجزة

رام الله الإخباري

بحث رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الخميس، مع المبعوث النرويجي لعملية السلام في الشرق الأوسط السيدة هيلدا هارالدستاد، بحضور ممثلة النرويج لدى فلسطين تورن فيست، آخر التطورات والمستجدات السياسية.

وشدد رئيس الوزراء، لدى استقباله هارالدستاد وفيست في رام الله، على أن الأوضاع في فلسطين ستشهد مزيدا من التعقيدات نتيجة ما أفرزته نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، وسيكون هناك المزيد من التطرف والاستيطان والانتهاكات بحق أبناء شعبنا.

وأشار الى أنه بجانب الحراك على المستوى السياسي الخارجي، سيتم العمل على تمتين الجبهة الداخلية من خلال العمل على إنجاز المصالحة الوطنية مع كافة الأطراف، إضافة الى التحرك لفرض ضغط على إسرائيل من أجل السماح بعقد الانتخابات في كافة الأراضي الفلسطينية بما فيها القدس وفق الاتفاقيات الموقعة، والعمل على تنفيذ أجندة الإصلاح الشاملة ليس على المستوى المالي وإنما لتشمل كافة القطاعات.

وطالب رئيس الوزراء، النرويج والمجتمع الدولي بالضغط على إسرائيل للإفراج عن الأموال الفلسطينية المحتجزة منذ أعوام، إضافة إلى ايفاء إسرائيل بوعودها التي قطعتها أمام اجتماع الدول المانحة.

وفا

خبر عاجل