"فتح": شعبنا سيحاسب الاحتلال على كل جرائمه طال الزمان أم قصر

رام الله الإخباري

 نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، الشهيدة الصحفية والأسيرة السابقة غفران هارون وراسنة، والتي أعدمها جيش الاحتلال الإسرائيلي بدم بارد، في جريمة يندى لها جبين الإنسانية.

وقالت فتح في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، اليوم الأربعاء، أن هذه الجريمة تضاف إلى سجل الجرائم بحق أبناء شعبنا، وبحق الصحفيين الذين وهبوا روحهم للدفاع عن قضيتهم، ونقل حقيقة بشاعة هذا الاحتلال إلى العالم.

وقالت إن هذا القتل الممنهج بحق الصحفيين، والذي وصل ذروته باغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة وتبعه بإعدام الصحفية غفران، لن يكون إلا وقودا لمشاعل الحرية ودافعا أعظم لشعبنا لملاحقته على كل هذه الجرائم ومحاسبته عليها طال الزمان أم قصر.

وتقدمت الحركة بأحر التعازي لأسرة وزملاء الصحفية الشهيدة غفران وراسنة، مشيرة إلى أن العهد أن تبقى المسيرة مستمرة، وأن يبقى الصوت الفلسطيني صداحا وعاليا ويفضح هذا المحتل المجرم.

وفا

خبر عاجل