مسؤول امريكي يكشف :"اسرائيل " وجهت ضربات لبرامج نووية ايرانية في سوريا

قصف اسرائيلي على سوريا

رام الله الإخباري

كشف مسؤول استخباراتي أمريكي رفيع المستوى عن أن الغارات الإسرائيلية التي استهدفت سوريا فجر أمس ضربت مواقع لبرنامج إيران النووي، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

ونقلت الوكالة عن المسؤول قوله إن الولايات المتحدة قدمت لـ"إسرائيل" معلومات استخبارية حول مستودعات في سوريا تستخدمها إيران لدعم برنامجها النووي.

واستهدف القصف الإسرائيلي أمس الأربعاء المنطقة الممتدة من مدينة الزور إلى الحدود السورية العراقية في بادية البوكمال، وطال مستودعات ومعسكرا في أطراف مدينة دير الزور، ومواقع ومستودعات أسلحة في بادية البوكمال، وأخرى في بادية الميادين، تابعة لقوات النظام وحزب الله اللبناني والقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها.

وأسفر القصف عن سقوط أكثر من 40 قتيلا من قوات النظام السوري ومجموعات موالية لإيران، وهي الحصيلة الأعلى منذ نحو عامين بسبب القصف الإسرائيلي لأهداف في سوريا.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بحث القصف الإسرائيلي على سوريا مع رئيس جهاز الاستخبارات الإسرائيلي "الموساد" يوسي كوهين، خلال لقاء بينهما في مطعم "كافيه ميلانو" في واشنطن الإثنين الماضي.

واعتبرت الوكالة تصريحات المسؤول "حالة نادرة" للتعاون العلني بين أمريكا و"إسرائيل" بشأن اختيار أهداف لعملياتهما في سوريا.

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي استهداف مواقع عسكرية للنظام السوري وأخرى للقوات الإيرانية والمجموعات الموالية لها في مناطق عدة في سوريا، مؤكدا عزمه مواصلة ضرب التموضع الإيراني فيها.

ولفت مصدر مسؤول في جيش الاحتلال إلى أن الجيش كثف غاراته على سوريا، بمعدل 3 غارات خلال 10 أيام، بعدما كانت غارة واحدة كل 3 أسابيع.

ونوه إلى أن الغارات تتركز على الصواريخ الإيرانية والسورية التقليدية والرادارات لمنع ضربة أولى في مواجهة مقبلة، في حين يبقي الاحتلال على الصواريخ الدقيقة ليتمكن لاحقا من إسقاطها.

واستبعد المصدر حدوث أي تصعيد مع إيران عسكريا في الوقت الحالي، معتبرا أنها باتت أضعف عقب اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في غارة أمريكية في بغداد يناير 2020.

وكالات

خبر عاجل