الأحد 18 أكتوبر 2020 10:26 م بتوقيت القدس المحتلة

تركيا تعتقل صحفياً فلسطينياً مقربا من دحلان بتهمة التجسس لصالح الإمارات

تركيا تعتقل صحفياً فلسطينياً  مقربا من دحلان بتهمة التجسس لصالح الإمارات

رام الله الاخباري : 

 افادت وسائل اعلام تركية اليوم باعتقال صحفي فلسطيني  مقرب من القيادي المفصول من حركة فتح والمقيم في دولة الامارات، محمد دحلان بتهمة التجسس لصالح أبو ظبي، أول أمس الجمعة.

ونقلت مصادر إعلامية عن المسئول الأمني، أن جهاز المخابرات التركي اعتقل شابًا يشتبه بتجسسه على رعايا عرب وأجانب لصالح دولة الامارات العربية المتحدة.

وعن التفاصيل، بين المسئول أن المشتبه به قد اعترف بقيامه بعملية التجسس على مواطنين عرب مقيمين في الأراضي التركية، وقام بتقديم مجموعة من الوثائق التي تثبت ارتباطه بجهاز المخابرات الإماراتي.

وفي الوقت الذي لم يفصح فيه المسئول التركي عن اسم الصحافي، تناقلت وسائل إعلامية، أن المتهم هو صحافي فلسطيني من غزة، (أ. أ). كان يعمل في الإمارات قبل أن  ينتقل إلى العمل في وكالة الأناضول التركية في اسطنبول.

وتابعت المصادر بأن شبهات أمنية دفعت حكومة أنقرة إلى مداهمة منزل المتهم الفلسطيني ومصادرة جهازه المحمول قبل أن تقوم  باعتقاله بعد يومين من المداهمة، منوهةً إلى أنه أحد المقربين من القيادي المفصول من حركة فتح، محمد دحلان.

بدورها لم تعقب السلطات الإماراتية أو القيادي دحلان على خبر اعتقال الصحفي حتى تاريخ كتابة هذا الخبر.

وكانت أنقرة التي تشهد علاقاتها توترًا كبيرًا مع أبو ظبي، قد أعلنت في وقت سابق من العام الماضي عن اعتقالها لرجلين يشتبه في قيامهما بالتجسس على مواطنين عرب، بما في ذلك مقيميين سياسيين وطلاب لصالح دولة الإمارات.

وزعم مصدر مسئول في تركيا أن أحد المعتقلين اللذان وصلا إلى تركيا بجوازات سفر غير إماراتية، له علاقة بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في اسطنبول في أكتوبر 2018، ولا يزال رهن الاعتقال، بينما انتحر أحد المشتبه بهم في وقت لاحق في السجن، وفقًا لمكتب المدعي العام التركي.