الأحد 18 أكتوبر 2020 09:21 م بتوقيت القدس المحتلة

الرئيس الشيشاني يحذر الفرنسيين من استفزاز المسلمين

الرئيس الشيشاني يحذر الفرنسيين من استفزاز المسلمين

رام الله الاخباري:

حذر رئيس جمهورية الشيشان، رمضان قديروف، من "استفزاز المسلمين"، وذلك تعقيبا على حادثة قطع رأس معلم فرنسي في باريس كان قد نشر صورا مسيئة للرسول محمد "عليه السلام" قبل أيام، والتي نفذها طالب شيشاني.

ووفقا لـ"روسيا اليوم"، فإن قديروف الذي أدان حادثة مقتل المعلم في فرنسا، أكد أن المجتمع الفرنسي يخلط كثيرا بين الديمقراطية والتساهل وإظهار التعامل غير المقبول مع القيم الإسلامية، واصفا هذه الخطوات بـ"الاستفزاز".

وأضاف قديروف في رسالة نشرها عبر "تلغرام": "وسائل الإعلام ركزت على قومية مرتكب الجريمة وهو عبد الله أنزوروف، الشاب من الأصل الشيشاني الذي قتل في باريس معلم مدرسة بقطع رأسه".

وأكد قديروف أنه لا علاقة لشعبه بالحادث، مشددا على أن عبد الله أنزوروف عاش في فرنسا طوال حياته تقريبا ولم يزر جمهورية الشيشان إلا مرتين وهو صغير جدا.

وأدان الرئيس الشيشاني "العمل الإرهابي"، مؤكدا رفضه بالإرهاب بكل أنواعه تنديدا قطعيا.

ودعا فديروف إلى عدم استفزاز المؤمنين وعدم المساس بمشاعرهم الدينية.

وتابع: "عندما تقوم في فرنسا مؤسسة حكومية معنية بصون العلاقات بين القوميات والأديان، حينها سيكون في هذا البلد مجتمع سليم".

وختم الرئيس الشيشاني تغريدته بقوله: "أما الآن فعليكم أن تلمسوا في أنفسكم الشجاعة الكافية للاعتراف بأن لدى المسلمين حقا في دينهم ولن ينزعه منهم أحد!".

والجمعة الماضية، أقدم شاب شيشاني الأصل يبلغ من العمر 18 عاما، على قتل معلم فرنسي شمال باريس، عبر قطع رأسه بسكين، بعدما نشر الأخير صورا مسيئة للرسول محمد "صلى الله عليه وسلم".

المصدر : روسيا اليوم