السبت 17 أكتوبر 2020 01:37 م بتوقيت القدس المحتلة

مفتي مصر يدين هجوم باريس ويصفه بالجريمة الارهابية

مفتي مصر يدين هجوم باريس ويصفه بالجريمة الارهابية

رام الله الاخباري : 

استنكر مفتي مصر  شوقى علام  حادث مقتل مدرس فرنسي على يد تلميذه المسلم عقب عرض المدرس صوراً تسيء للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، واعتبره حادثاً فردياً إرهابياً لا مبرر له.

وأكد علام أن الإسلام يرفض هذه الجريمة رفضاً قاطعاً، كونه يدعو إلى حفظ النفس، موضحاً خلال بيان له، أن الله سبحانه وتعالى أمر نبيه الكريم صلى الله عليه وآله وسلم أن

يدعو إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة، وليس بالقتل وسفك الدماء كما يفعل أهل التطرف والإرهاب.

وطالب علام بضرورة تفعيل قوانين خطابات الكراهية التي من شأنها أن تشكل رادعاً لكل من تسول له نفسه الإساءة إلى غيره على خلفيه الدين أو العرق أو الجنس.

وفي ذات السياق، دعا علام الحكومة الفرنسية إلى عدم تحميل الإسلام والمسلمين نتيجة ما وصفه بفعل فردي متطرف،  وعدم دعم انتشار خطاب الكراهية ضد المسلمين لما له من تبعات خطيرة.