الخميس 01 أكتوبر 2020 09:20 م بتوقيت القدس المحتلة

مستشار اردوغان يشن هجوما حادا على السعودية

مستشار اردوغان يشن هجوما حادا على السعودية

رام الله الاخباري:

وجه مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ياسين أقطاي، انتقادات حادة للتصريحات السعودية المتعلقة بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده باسطنبول قبل نحو عامين، مستنكراً تصريحات الرياض بشأن محاكمة المتورطين في مقتلة.

وأوضح أقطاي، بالتزامن مع الذكرى السنوية الثانية لمقتل خاشقجي، أن الحادثة عبارة عن جريمة وقعت على الأراضي التركية، وضد شخص تحت الحماية التركية، مشيراً إلى أن بلاده معنية بها بالدرجة الأولى.

وأضاف أقطاي: "مقتل خاشقجي جريمة مرتكبة ضد تركيا ومؤسساتها تنظر إليها من هذا المنظور"، مفنداً أقطاي صحة الأطروحات السعودية التي تقول إن تركيا غير معنية بالجريمة، لكونها وقعت ضمن مبنى القنصلية التي تعد أرضا سعودية، وأضاف أن هذا أمر غير مقبول.

وأشار إلى أن الصحفي السعودي قتل إثر جريمة ارتكبتها بعثة دبلوماسية في مكان حصل على امتيازات دبلوماسية على الأراضي التركية، وبالتالي تركيا معنية بالجريمة بالدرجة الأولى، لافتاً إلى أن القنصلية العامة تفقد امتيازاتها الدبلوماسية عندما تكون مسرحا لجريمة قتل إنسان.

وتطرق أقطاي إلى دخول فريق تنظيف إلى مبنى القنصلية السعودية، في أعقاب وقوع الجريمة، وقيامه بأعمال تنظيف في الداخل، مستبعدا أن تتم عملية التنظيف داخل القنصلية دون علم السلطات السعودية أو ولي العهد.

وقال مستشار أردوغان: "حتماً هذه جريمة نفذت حتى النهاية، ضمن علم المسؤولين رفيعي المستوى في السعودية".

الجدير ذكره، أن خاشقجي قتل في الثاني من تشرين أول/أكتوبر عام 2018 داخل قنصلية بلاده في إسطنبول.

وفي يوليو الماضي، قررت محكمة تركية عقد الجلسة الثانية لمحاكمة قتلة خاشقجي في 24 نوفمبر المقبل، بعد الموافقة على لائحة اتهام قدمت شكواها خديجة جنكيز خطيبة خاشقجي، تطال 20 سعوديا، بتهم بينها التعذيب الوحشي والقتل والتحريض.

المصدر : روسيا اليوم