الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 09:26 ص بتوقيت القدس المحتلة

وفاة كل 16 ثانية.. احصائيات مرعبة لوفيات كورونا حول العالم

وفاة كل 16 ثانية.. احصائيات مرعبة لوفيات كورونا حول العالم

رام الله الاخباري:

تجاوزت أعداد الوفيات جراء فيروس كورونا حول العالم، حاجز المليون وفاة، في ظل تزايد أعداد الوفيات بوتيرة سريعة وصلت لـ نصف مليون وفاة خلال 3 أشهر فقط.

ووفقا لإحصائيات نشرتها وكالة "رويترز"، الثلاثاء، فإن 5400 شخص حول العالم يموتون جراء فيروس كورونا كل 24 ساعة، بناء على متوسط الوفيات حتى الآن في سبتمبر.

وأوضحت الوكالة في احصائياتها، أن هذا يعادل نحو 226 حالة وفاة في الساعة، أو وفاة كل 16 ثانية.

ومازال كلا من الولايات المتحدة والبرازيل والهند يتمثلون حوالي 45% من جميع وفيات كورونا على مستوى العالم، فيما تشكّل أميركا اللاتينية وحدها ما يزيد على ثلث الوفيات.

ورجح كبير خبراء الطوارئ بمنظمة الصحة العالمية، مايك رايان، أن يكون عدد ضحايا وإصابات فيروس كورونا أكثر من المسجل في العالم.

وأضاف رايان: "الأرقام الحقيقية للإصابات والوفيات في العالم، قد تكون أكثر مما هو معلن".

وتابع: "عندما تحسب أي شيء، لا يمكنك أن تحسبه بشكل مثالي، لكن يمكنني أن أؤكد لكم أن الأرقام الحالية من المحتمل أن تكون أقل من الإجمالي الفعلي".

وأعلن موقع "وولرد ميتر" المتخصص بمتابعة مستجدات جائحة كورونا، أن عدد الوفيات حول العالم بفيروس كورونا، قد تجاوز المليون حالة، فيما سجلت أكثر من 33 مليون إصابة مؤكدة.

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد توقعت، أن يتواصل فيروس كورونا المستجد، بالعيش معنا خلال الفترة المقبلة، في ظل عدم القدرة على السيطرة عليه حتى اللحظة.

وحذر رئيس الطوارئ في المنظمة العالمية مايكل رايان، أنه من المستحيل التنبؤ بموعد السيطرة على الجائحة

وفي وقت سابق، وصفت منظمة الصحة العالمية، فيروس كورونا المستجد، بـ"الفيروس المحيّر للغاية"، محذرة من صعوبة انتاج لقاح مضاد له.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية في الحادي عشر من مارس الماضي، عن تصنيف فيروس كورونا المستجد ‏المسبب ‏لمرض "كوفيد 19"، وباءً عالميا "جائحة"، مؤكدة أن أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وظهر فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان عاصمة مقاطعة خوبي الصينية، في ديسمبر/ كانول الأول 2019، وسرعان ما انتشر إلى سائر العالم.

المصدر : رويترز