الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 08:38 ص بتوقيت القدس المحتلة

شعث يتحدث عن شرط واحد لاصدار مرسوم الانتخابات

شعث يتحدث عن شرط واحد لاصدار مرسوم الانتخابات

رام الله الاخباري:

قال نبيل شعب مستشار الرئيس الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس محمود عباس سيصدر مرسوما رئاسيا لاجراء الانتخابات التشريعية يعقبها الرئاسية ثم المجلس الوطني، في حال اتفق الأمناء العامون خلال اجتماعهم يوم الثالث من تشرين الأول/ أكتوبر المقبل.

وأكد شعث أنه اذا توافق الأمناء العامون على الانتخابات، فإن الرئيس سيصدر مرسوما رئاسيا بالانتخابات التشريعية يعقبها رئاسية يعقبها للمجلس الوطني.

ووصف شعث المحادثات التي جرت بين حركتي فتح وحماس في العاصمة التركية إسطنبول بالإيجابية للغاية، مشددا على ضرورة إتمام المصالحة وانهاء الانقسام في ظل الخطر الحقيقي الذي يحدق في القضية الفلسطينية.وفقا لحديثه لوكالة "دنيا الوطن".

وأضاف شعث: "لا يوجد فلسطيني لا يعيي الآن مقدار الخطر الذي يتهدد القضية والأرض الفلسطينية، خاصة بعد مشروع ترامب وما يقوم به نتنياهو من ضم للأراضي الفلسطينية، والتطبيع من بعض الدول العربية منطلقين من البيت الأبيض".

وأوضح أن الشعب الفلسطيني في طريقه نحو الوحدة الوطنية الفلسطينية ينطلق عبر اطار ديمقراطي انتخابي قائم على القوائم النسبة يعطي الجميع الفرصة للمشاركة، ويفتح الفرصة امام حكومة وحدة فلسطينية، وإعادة بناء منظمة التحرير، والعمل المشترك في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد شعث أن اجراء المباحثات في اسطنبول لا يعني نقل ملف المصالحة من مصر الى تركيا، منوها إلى أن تركيا وقطر ومصر فتحوا الأبواب.

وتابع: "حيث يمكن عقد اجتماع تحضره الأطراف فيتم الذهاب إليه، وبالتالي المسألة ليست انتقاءً واختيارا بين دولة شقيقة وأخرى صديقة، وانما فتح الأبواب جميعا للوصول الى الوحدة الوطنية".

ومن المقرر عقد اجتماع الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية يوم السبت المقبل الثالث من أكتوبر/تشرين الأول بحضور كافة الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية.

وأجرت حركتي حماس وفتح خلال الأيام الماضية، العديد من المباحثات لانهاء الانقسام واتمام المصالحة في إسطنبول، وصفها الجميع بأنها إيجابية وتمثل أرضية صلبة لاتمام المصالحة واجراء الانتخابات.

المصدر : دنيا الوطن