الأحد 27 سبتمبر 2020 10:28 م بتوقيت القدس المحتلة

توتر جديد بين نقابة الاطباء ووزيرة الصحة

توتر جديد بين نقابة الاطباء ووزيرة الصحة

رام الله الاخباري:

شككت نقابة الأطباء، مساء الأحد، بإجراءات اللجنة التي ترأستها وزيرة الصحة الفلسطينية الدكتورة مي الكيلة، لتعيين مديري صحة لأريحا وطولكرم.

وقالت النقابة في بيان لها: إنه "بعد إجراء مقابلات اليوم في وزارة الصحة لتعيين مدير لصحة أريحا وآخر لصحة طولكرم، ومن لجنة مقابلات برئاسة وزيرة الصحة، فقد تم إعلان نتائج المقابلة وتعيين مدير لصحة لأريحا فور انتهاء المقابلات".

وأضافت: "أما بخصوص تعيين مدير لصحة طولكرم فلم يتم الإعلان حتى اللحظة عن تعيين مديرا لصحة طولكرم مما يضع نتائج المقابلات هذه وغيرها تحت الشكوك، وبأن اللجنة تنتظر التعليمات العليا لاتخاذ قرارها وذلك بسبب تدخلات من جهات عده للضغط على اللجنة لتغيير قرارها".

وتابعت نقابة الأطباء: "نستنكر هذه التدخلات ونستهجن موقف وزيرة الصحة ورضوخها للضغوطات وعدم الاعلان رسميا عن مدير لصحة طولكرم".

وقالت النقابة: إن "مثل هذه التصرفات والرضوخ للضغوطات يؤكد على أن من يقود الوزارة هم أناس من خارج الوزارة وأن المقابلات لا تعدو عن كونها صورية وليست نزيهة، ولا تمت للواقع بصله واللجان المشكلة ما هي إلا ألعوبة بأيدي فئات من خارج الوزارة تعمل لمصالح فئوية وليس لها علاقة بالمهنية والشفافية، مما يوضح الوضع المزري الذي وصلت إليه وزاره مثل وزارة الصحة تخص أهم شيء في حياتنا، ألا وهو صحة المواطن".

وأضاف: أن "الشعار المتغنى به بأن الصحة اهم ما نملك ما هو إلا شعار يتغنى به بالمناسبات ولا يمت للواقع باي صلة، وهو ألعوبة بإيدي مافيات تتحكم في مصير وصحة المواطنين"، على حد قول البيان.